-->

ضابط ينقل سيدة للمستشفى خلال الحظر ويتبرع لها بالدم: في مقام أمي



ضابط ينقل سيدة للمستشفى خلال الحظر ويتبرع لها بالدم: في مقام أمي
أن تكون ضابط شرطة فجدير بك أن تكون إنسانا قبل كل شيء مع عدم الإخلال بواجبات وظيفتك، هكذا كان تفكير النقيب أحمد لاشين، الضابط بقسم شرطة أول مدينة نصر، مساء أمس خلال فترة الحظر المقررة ضمن الإجراءات الوقائية المتخذة ضد فيروس كورونا المستجد، حين تلقى بلاغا من أسرة سيدة تطلب النجدة لنقلها إلى المستشفى.

النقيب "لاشين" المعين لملاحظة الحالة الأمنية بدائرة القسم خلال فترة الحظر، وأثناء تواجده في شارع متولي الشعراوي، في الحي السابع بمدينة نصر، تلقى استغاثة أسرة السيدة، فلم يتوان عن تلبية النداء، وانطلق بسيارة الشرطة واستدعى سيارة إسعاف، وتوجه بها إلى منزل السيدة المريضة، ولم يكتف بهذا القدر، بل أصر على مرافقتهم إلى المستشفى.
علم النقيب لاشين من طوارئ المستشفى أن حالة السيدة تحتاج لنقل دم، فصمم على التبرع بالدم لها وخضع لفحوصات أولية قبل التبرع، وظل بالمستشفى لحين تمكن من استعادة كامل طاقته، لإكمال مهمته في متابعة تطبيق الحظر بدائرة قسم شرطة مدينة نصر.

"اعتبرتها أمي"، هكذا وصف النقيب  لاشين ملخص موقفه، أمس، مجسدا مثل نبيل لتعامل ضباط الشرطة مع الحالات الإنسانية دون الإخلال بواجبات عملهم.  

وقال مصدر أمني بوزارة الداخلية، إن ما بدر من النقيب لاشين هو تنفيذ لتعليمات وزير الداخلية اللواء محمود توفيق، بحسن معاملة المواطنين والإسراع لنجدتهم في أي وقت، وهي تجسيد لرسالة الوزارة لتوطيد علاقة الشعب بضباطه




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق