-->

عاجل شاهد بالفيديو اللحظات الاخيره الان بعد قيادته للهجوم على حقل الفيل .. مقتل الإرهابي “حسن موسى التباوي”التفاصيل


 عاجل شاهد بالفيديو اللحظات الاخيره الان بعد قيادته للهجوم على حقل الفيل .. مقتل الإرهابي “حسن موسى التباوي”التفاصيل

 عاجل شاهد بالفيديو اللحظات الاخيره الان بعد قيادته للهجوم على حقل الفيل .. مقتل الإرهابي “حسن موسى التباوي”التفاصيل


أعلن المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة ورود معلومات عن مقتل الإرهابي المدعو حسن موسى التباوي عقب استهداف سيارته المسلحة أثناء محاولة هروبه من حقل الفيل بضربة جوية .
وأوضح المركز الإعلامي – في بيان مقتضب له اليوم الخميس اطلعت أخبار ليبيا 24 عليه – أن الإرهابي “حسن موسي التباوي” هو قائد المجموعة التي شنت الهجوم على الحقل صباح  أمس الأربعاء .
المركز لفت إلى أن الإرهابي “موسي” هو أحد القائمين على تهريب المرتزقة بالتعاون مع حكومة الوفاق، ومساعدتها في العبور إلى المدن الليبية لمساندة قوات الوفاق في الحرب ضد قوات الجيش الليبي .
يشار إلى أن حسن موسى كان أحد أكبر المهربين في منطقة الكفرة قبل طرده من قبل قوات الجيش الليبي، وتحالف مع مجموعات مسلحة من المعارضة التشادية، ونفذ عدة هجمات على مواقع عسكرية ومنشآت نفطية مع الإرهابي إبراهيم الجضران وسرايا الدفاع عن بنغازي.
ودعا “التباوي” المعروف بتحالفاته مع مسلحي المعارضة التشادية والتنظيمات المتطرفة، إلى تحمل المسؤولية الوطنية في حماية أبناء المنطقة الذين يتعرضون للقصف بالطيران والقتل والدمار.
وكان آمر مجموع المناطق الجنوبية العسكرية، اللواء بالقاسم الأبعج، قال إن الأوضاع بحقل الفيل النفطي جيدة، موضحًا أن قوات الجيش فرضت كامل سيطرتها على الحقل.
الأبعج أكد أن المجرمون الذين هاجموا الحقل لاذوا بالفرار وكان بحوزتهم 7 سيارات، وذخائر”، موضحًا سقوط عدد 17 جثة مُلقاة على الطريق داخل الحقل.
وأوضح أن قوات الجيش رصدت مكان تواجد القوات التابعة لحكومة الوفاق التابعة للمدعو “علي كنة”، مشيرًا إلى أنه سيتم التعامل معهم كي نقطع دابرهم”.
وكان الإرهابي “حسن موسى” الذي يتزعم قوة يطلق عليها اسم ” حماية الجنوب ” بالقتال حتى آخر لحظة موجهاً جملة إتهامات للقوات المسلحة وذلك من خلال تسجيل مصور له تداوله نشطاء على فيسبوك .
وطالب موسى القوات المسلحة بمواجهته وقال بأنها إذا لم تواجهه سيتجه هو لمواجهتها متهماً إياها بمزاعم ارتكاب أعمال سرقة وسلب ونهب فى المناطق التي سيطرت عليها .

واتهم موسى المؤيدين للقوات المسلحة فى مناطق حوض مرزق بأنهم إما مأجورين أو يطمحون للعب أدوار مستقبلية أو مجبرين أو مضحوك عليهم مشيراً إلى أنه شخصياً عكس ذلك .
 وأضاف حسن موسى بأن لديه أموال تكفيه لمدة مائة سنة قادمة بعكس هؤلاء ” المرتشين ” الذين يتحدث عنهم وقال بأنه يعمل وبات يعرف كيف يسيّر عقله فى جمع الأموال التي يقول بأنها تكفيه لـ 100 سنة دون أن يكشف عن كيفية ذلك  .
يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق