عاجل شاهد: إغلاق صفحات الفيسبوك التابعة للوحدات العسكرية،،،اليكم التفاصيل - ايجى ويب

عاجل شاهد: إغلاق صفحات الفيسبوك التابعة للوحدات العسكرية،،،اليكم التفاصيل


 عاجل شاهد: إغلاق صفحات الفيسبوك التابعة للوحدات العسكرية،،،اليكم التفاصيل
 عاجل شاهد: إغلاق صفحات الفيسبوك التابعة للوحدات العسكرية،،،اليكم التفاصيل


صرّح الناطق الرسمي باسم القائد العام اللواء أحمد المسماري أن سلاح الجو الليبي استهدف 4 طائرات مسيرة بالكلية الجوية مصراتة، وخلال هذه الغارات تم قتل عدد من الجنود الأتراك.
وأعلن المسماري – خلال مؤتمر صحفي عقده مساء اليوم الأربعاء بمدينة بنغازي –  أن الدفاعات الجوية تمكنت من إسقاط طائرة تركية مسيرة أقلعت من قاعدة مصراتة في محاولة لضرب قاعدة الجفرة، لافتًا إلى أنه تم رصد طائرة نقل نوع “أنتينوف” هبطت بقاعدة القرضابية في سرت ثم أقلعت بعد 50 دقيقة نحو مطار معيتيقة ثم اتجهت إلى تركيا بعد تحميلها جرحى قد يكونوا أتراك أو شخصيات مهمة من قيادات المليشيات.
وتابع أن مسرح العمليات الجوية والبرية حاليا تتركز من سرت حتى زوارة وأنها أصبحت منطقة عمليات مفتوحة لقوات الجيشومقاتلات سلاح الجو.


ونبه المسماري المواطنين الابتعاد عن تجمعات المليشيات الإرهابية وأخذ الحيطة والحذر، وأن المنطقة من كوبري الزهراء حتى العزيزية بطرابلس تعتبر منطقة عمليات عسكرية.
وأشار إلى أن قوات الجيش تقدمت لمناطق هامة جدًا في محاور القتال بطرابلس خصوصا في وادي الربيع وصولا لكوبري الزهراء ومحيط غريان.


ودعا الناطق باسم القائد العام الشباب لمراجعة جميع المؤتمرات الصحفية للقيادة العامة من شهر إبريل وحتى الآن وعليهم تذكر الخيارات الثلاثة التي منحها القائد العام لهم والتفكر في مصيرهم في نهاية هذه العملية العسكرية، وأن شباب مدينتي مصراتة وطرابلس أصبحوا وقودا للحرب يستهلك من قبل المفتي المعزول الصادق الغرياني وتنظيم الإخوان الإرهابي.
وأعلن المسماري أن القائد العام أصدر تعليماته بإغلاق جميع الصفحات الإعلامية الخاصة بالوحدات العسكرية، إضافة إلى منع جميع عناصر القوات المسلحة من إعطاء التصريحات الإعلامية منعا باتا إلا بعد الرجوع لغرفة العمليات المنطقة الغربية .
واختتم اللواء المسماري أن إدارة التجنيد بكل فروعها فتحت أبوابها لاستقبال دفعة جديدة من المجندين وندعو كل الشباب الليبي للالتحاق بأشرف الميادين.
يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 
شاهد ايضا


اترك تعليقا :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق