عاجل شاهد اللحظات الاولي :الجيش الوطني يواصل الزحف نحو العاصمة طرابلس.. وقادة بالوفاق يستعدون لمغادرة ليبيا،،،مفاجاه تهز العاصمه ،،،التفاصيل


عاجل شاهد اللحظات الاولي :الجيش الوطني يواصل الزحف نحو العاصمة طرابلس.. وقادة بالوفاق يستعدون لمغادرة ليبيا،،،مفاجاه تهز العاصمه ،،،التفاصيل
عاجل شاهد اللحظات الاولي :الجيش الوطني يواصل الزحف نحو العاصمة طرابلس.. وقادة بالوفاق يستعدون لمغادرة ليبيا،،،مفاجاه تهز العاصمه ،،،التفاصيل


أكد الجيش الليبي أنه يواصل تقدمه على جميع محاور القتال بضواحي طرابلس، مشيراً إلى أن بعض قادة الميليشيات وأعضاء فى حكومة «الوفاق» يجهزون أنفسهم لمغادرة البلاد، فيما استهدف هجوم إرهابى قادة للجيش فى مدينة بنغازي أثناء تشييع جثمان قائد عسكري.
وقال المركز الإعلامي لـ«عملية الكرامة» إن قادة للميليشيات وأعضاء بـ«حكومة السراج» يعدّون العدّة لمغادرة ليبيا، عقب تحليق طائرات حربية فى سماء العاصمة، مضيفاً، فى بيان: «القوات المسلحة لن تتراجع عن مهمتها».
وأعلن المنذر الخرطوش، المسئول الإعلامى باللواء 73 مشاة بالجيش الليبى، إحراز القوات تقدماً فى محور خلة الفرجان جنوبى العاصمة، مضيفاً: «نؤمّن محاور منطقة الفرجان ومطار طرابلس الدولى وجسر المطار والأحياء البرية بالكامل، ولا وجود للميليشيات».


وأكد على القطعانى، آمر اللواء 73 مشاة بالجيش الليبى، أن قواته فى انتظار تعليمات القيادة العامة لتنفيذ المرحلة الثانية، وصولاً إلى الحسم النهائى لمعركة العاصمة، وتابع: «هدفنا تحرير كامل الأراضى الليبية، وإعادة الأمن للمواطن».
وأعرب عضو مجلس النواب، عيسى العريبى، عن تفاؤله بالمبادرة التى تعتزم الحكومة المصرية إطلاقها لحل الأزمة الليبية، وقال إن «اجتماعاً سيُعقد بالقاهرة يضم أعضاء مجلس النواب، مطلع الأسبوع المقبل، لإنتاج مبادرة برلمانية برعاية مصرية»، واصفاً الاجتماع بأنه «خطوة جيدة».


من ناحيتها، أعربت لجنة الاتحاد الأفريقى الخاصة بليبيا، عن قلقها إزاء التدخلات الخارجية فى الشأن الليبى، وعرضت إرسال موفد خاص للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقى، فيما أكدت مصادر ليبية انفجار سيارة مفخخة فى «بنغازى»، تزام مع تشييع جثمان الجنرال خليفة المسمارى، الذى توفِّى قبل يومين نتيجة مرض مزمن، كما أعلنت وزارة الداخلية بالحكومة المؤقتة تفكيك خلايا نائمة كانت ترتب لأعمال تخريبية فى شرق ليبيا.
المصدر/ الوطن المصرية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق