عاجل تفاصيل بشعه لمقتل لواء شرطه من الالف الى الياء. . الجانى اتفق مع زوجته فقتله واخرج امعائه واول بيان بالتفاصيل - ايجى ويب

عاجل تفاصيل بشعه لمقتل لواء شرطه من الالف الى الياء. . الجانى اتفق مع زوجته فقتله واخرج امعائه واول بيان بالتفاصيل


الطيبون يأتون فى صمت ويرحلون فى صمت  تفاصيل بشعه لمقتل لواء شرطه من الالف الى الياء. . الجانى اتفق مع زوجته فقتله واخرج امعائه
الطيبون يأتون فى صمت ويرحلون فى صمت، عاش حياته هادئًا متسامحًا مع الجميع، كسب حب كل من عرفه، ليس له عداوات مطلقا، ولعل كل تلك الصفات الجيدة به كانت سببًا رئيسيًا فى حيرة عاشها أهالى منطقة السلام على مدار الـ٤٨ ساعة الماضية، عقب سماعهم نبأ مقتل إسماعيل باشا «ضابط متقاعد».
 الساعة تقترب من الثامنة مساء وأثناء جلوسه مع زوجته وبناته الأربع داخل شقته يستعدون لمشاهدة مباراة الأهلى والزمالك فى الدورى الممتاز، فجأة تحدث مشكلة فى إشارة القناة، فأخبر أسرته بأنه سيصعد إلى الطابق الـ١٣، حيث سطح العقار من أجل إعادة تشغيل الإشارة مرة أخرى، وبالفعل صعد إلى سطح العقار. لم يمر أكثر من ربع ساعة على صعوده لسطح العقار، وهاتف نجلته الموجودة داخل الشقة بالطابق الثانى، حتى يتأكد من أن الإشارة عادت لطبيعتها، فأجابته نجلته بأن الإشارة ما زالت مشوشة، وأغلق الهاتف بعدها، ظنت أسرته أنه يحاول حل المشكلة. مرت دقائق تليها دقائق ولم يتصل الأب ولم يعد، فاتصلوا بحارس العقار الذى حضر على الفور إلى مكان الجريمة واكتشف النبأ الصادم، إسماعيل باشا ملقى قتيلًا أعلى سطح العقار
. الضحية كان ملقى على الأرض والدماء تسقط بغزارة من جسده، وهناك فتحة كبيرة فى منطقة البطن نتيجة لآثار طعنة نافذة أحدثت فتحة كبيرة فى منطقة البطن، وخرجت الأحشاء من البطن، بالإضافة إلى ضربة فى العين اليمنى تسببت فى وجود آثار كبيرة على الوجه، بالإضافة إلى وجود نقاط من الدماء على سلالم العقار، ووجود «مرتبة ومخدة» ليستا من متعلقات المجنى عليه، والعثور على الزرادية التى كان يستخدمها فى إصلاح الدش بجواره. علامات الحزن والاندهاش لم تفارق وجوه الجميع فى المنطقة، الأسئلة كانت وما زالت تتردد على ألسنة الجميع، محاولين إيجاد إجابة لسؤال حائر، فمن الذى يمكنه قتل ذلك الشخص الطيب، وما الدوافع، فعلاقاته بالجميع جيدة للغاية، ليس له أعداء، عاش حياته هادئًا منذ قدومه إلى المنطقة، أحب الجميع وأحبوه، ولكن منظر الجثة كان بشعًا للغاية، فالأحشاء كانت خارج الجسد، ما يدل على أن الطعنة التى تلقاها الضحية كانت قوية، وما زالت تردد الأسئلة على لسان الجميع فى المنطقة، متسائلين «من الذى أقدم على ارتكاب الجريمة البشعة؟».
 استمعت النيابة لأقوال حارس العقار المكلف بحراسة العقار الذى شهد الجريمة، حيث أكد أن بداية اكتشاف الجريمة البشعة، كانت بتلقيه اتصالا من أبناء المجنى عليه، أخبروه خلال تلك المكالمة بأنهم لم يستطيعوا الوصول لوالدهم، وأن هاتفه المحمول مغلق. وعلى الفور صعد الحارس إلى الطابق الثانى، حيث الشقة التى يقطن بها الضحية، ولكنه لم يجده داخل الشقة، وعلى الفور صعد إلى سطح العقار، حيث إن المجنى عليه اعتاد أن يصعد إلى سطح العقار بالطابق الـ١٣ من أجل إصلاح الدش، وبالفعل وجده، ولكنه وجده جثة هامدة. حارس العقار وقت ارتكاب الجريمة، كان يشاهد مباراة الأهلى والزمالك بالدوري، كما أنه أوضح أنه لم يسمع أى أصوات أو حركة غريبة أثناء مشاهدته المباراة. نيابة السلام أمرت بتشريح جثة الضابط المتقاعد، كما أمرت بسرعة إجراء التحريات للوقوف على أسباب ودوافع تلك الجريمة والتوصل إلى المتهم بارتكاب الجريمة. وكان بلاغ ورد إلى قسم شرطة السلام، من حارس عقار يفيد العثور على جثة أحد السكان أعلى سطح العقار، وبانتقال رجال المباحث والفحص، تبين العثور على جثة ضابط متقاعد وبه طعنة فى البطن، وعثر بجوار الجثة على مرتبة ومخدة ليستا من متعلقات الضحية، بالإضافة إلى الزرادية الخاصة بالمجنى عليه، وتم التحفظ عليها، وتم نقل الجثة إلى المشرحة. وأسفرت جهود الإدارة العامة لمباحث القاهرة بإشراف اللواء نبيل سليم مدير الإدارة العامة لمباحث العاصمة عن تحديد وضبط المتهمين، وتبين أن زوجة القتيل اتفقت مع عشيقها على ملاحقة زوجها وقتله، وتم تحويلهم إلى النيابة التى قررت حبسهم ٤ أيام على ذمة التحقيق.
هذا الخبر منقول من : البوابه نيوز



اترك تعليقا :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق