-->

عاجل شاهد : المنفور يكشف تفاصيل الضربة الجوية الثانية على الشق العسكري من قاعدة معيتيقة،،،،اليكم التفاصيل


 عاجل شاهد : المنفور يكشف تفاصيل الضربة الجوية الثانية على الشق العسكري من قاعدة معيتيقة،،،،اليكم التفاصيل
 عاجل شاهد : المنفور يكشف تفاصيل الضربة الجوية الثانية على الشق العسكري من قاعدة معيتيقة،،،،اليكم التفاصيل


ليبيا – جددت غرفة عمليات القوات الجوية الرئيسية تحذيرها من استخدام مطار معيتيقة المدني للأغراض والأعمال العسكرية وذلك في أول ردة فعل منها بعد الضربة الجوية التي إستهدفت القاعدة في خلال 24 ساعة .
وقال اللواء محمد المنفور آمر الغرفة في تصريح لـ المرصد مساء الخميس أن طائرة تركية بدون طيار قامت مساء اليوم قبل الساعة 12:00 ليلاً من مطار معيتيقة وطارت باتجاة محاور القوات المسلحة في جولة استطلاعية لغرض الاستهداف .
وأضاف : ” هذه الطائرة كانت تؤدي  مهمة الإسناذ المباشر للمليشيات المتحكمة في عاصمتنا الحبيبة لكن طائرات سلاحنا الجوي تابعتها حتي هبوطها وعند تواجدها خارج مسؤولية المطار المدني تم استهدافها وتدميرها ” .
وختم المنفور موجهاً رسالة طمأنة لسلطات المطار المدني قائلاً : ” نطمأنهم أننا دائما حريصون علي عدم التأثير علي رحلات الخطوط المدنية من وإلى مطار معيتيقة المدني لتخفيف العبئ علي اهلنا في عاصمتنا وضواحيها كونه منفذهم الوحيد بعد تدمير فجر ليبيا الإرهابية للمطار الرئيسي سنة 2014 “ .
وكان المنفور قد أكد في وقت مبكر من صباح الخميس إستهداف سلاح الجو في ساعات الصباح الأولى  طائرة تركية مسيرة بعد رصدها وتتبعها عندما كانت تحاول استهداف قوات الجيش جنوب طرابلس .
........

وقال المنفور في حديث لـ المرصد في وقت مبكر من صباح اليوم الخميس بأن الطائرة المسيرة أُصيبت تماماً بعد هبوطها بالقرب من المكان المخصص للطائرات الحربية في قاعدة معيتيقة وأضاف : ” توجد هناك أيضاً غرفة عمليات للمليشيات ” .

إشتعال النيران في الهدف بعد تعرضه للقصف
وأضاف المنفور مؤكداً وجود عدد 30 خبير عسكري تركي قال بأنهم يعملون لصالح المليشيات وبأن الطائرة التركية بدون طيار التي تم تدميرها هي واحدة من أصل ثلاثة طائرات من نفس النوع كما أكد بأن التقييم النهائي للضربة أكد بأنها ناجحة بنسبة 100% ولم تسفر عن أي ضرر جانبي .


كما أكد أن سلاح الجو لم ولن يستهدف مدرج المطار أو الطائرات المدنية حفاظاً على سير الرحلات للمواطنين بصورة منتظمة وقال : ” لكن الطائرات المعادية سوف تكون هدفاً لسلاح الجو ولن نتوانى عن تحييد أي هدف عسكري كما أن ما نشره إعلام الإخوان عن أن هدفنا كان تعطيل قوافل إغاثة غات هو مجرد تهريج للتغطية على الضربة الموجعة ” .
وكانت إدارة مطار معيتيقة قد أعلنت بداية إستهداف القصف لمدرج المطار المدني قبل أن تتراجع عن هذه الرواية وتؤكد بأن القصف كان خارج المدرج وأن حركة الملاحة والتشغيل تسير بشكل طبيعي .
ومن جهتها دعت مجموعة عمليات المنطقة الغربية إلى ضرورة تحييد المطارات المدنية في المنطقة الغربية وخاصة مطار معيتيقة عن الأعمال العسكرية بما يضمن إستمرارها كمرافق مدنية تقدم خدماتها للمواطنين بعد تدمير فجر ليبيا لمطار طرابلس سنة 2014 .


يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق