-->

عاجل طائرات تركية مسيرة تقصف منازل بمنطقة بوغلان بمدينة غريان إصابة قيادي بارز في معارك تحرير طرابلس ،،،التفاصيل


 عاجل طائرات تركية مسيرة تقصف منازل بمنطقة بوغلان بمدينة غريان إصابة قيادي بارز في معارك تحرير طرابلس ،،،التفاصيل
 عاجل طائرات تركية مسيرة تقصف منازل بمنطقة بوغلان بمدينة غريان إصابة قيادي بارز في معارك تحرير طرابلس ،،،التفاصيل


قامت صحيفة العنوان من مصادرها برصد أحد قيادات المليشيات من العناصر الإرهابية بعد تعرضه لإصابة في محور طريق المطار بتاريخ “14-5-2019″ وهو مراد موسى سالم زكري ” أمازيغي من نالوت “.
والمعني جهادي من عناصر تنظيم القاعدة ” سجين سابق ” وقد خصته قناة العربية وصحيفة جورنالي الإيطالية بتقرير كونه من جلب مقاتلين من تنظيم القاعدة عام 2011 إلى ليبيا.
وزكري من مواليد العام 1972 في طرابلس غادر إلى اليمن سنة 1993 رفقة عدد من المتطرفين على رأسهم المدعو شعبان هدية والمكنى بأبي عبيدة وعاد إلى ليبيا في 2001 بجوزاز سفر يمني مزور وقبضت عليه السلطات .
أسس في عام 2011 مليشيا في مدينة نالوت تحت اسم ” شهداء العاصمة ” ، وهي مليشيا إرهابية على منهج القاعدة وتمتهن عمليات تهريب الوقود إلى تونس عبر منفذ ” ذهيبة ” ، ويعمل ” مراد ” بالتنسيق مع ” أبوعبيدة الزاوي ” الذي يتولى تزويده بالوقود من مصفاة مدينة الزاوية لتهريبه عبر منفذ ذهيبة منطقة نفوذ ” مراد ” .


برز اسم المعني في تقرير مصور بتثه قناة العربية الفضائية وإستدل التقرير بمقال “il Giornale.i أوردته الصحيفة الإيطالية : ” ” عن 2011-4-13 ” تحت عنوان ” تنظيم القاعدة يجند مقاتلين في ليبيا ” بتاريخ من ً مكالمات هاتفية إلتقطتها منظومات التجسس للمخابرات الغربية حول عددا ” وقاموا بتجنيد مقاتلين 2011قيادات تنظيم القاعدة تسللوا إلى ليبيا عام ” وكان من بين تلك المكالمات مكالمة بين ” مراد زكري ” في نالوت وأحد ، لصالح التنظيم قيادات تنظيم القا حيث أكد له ” مراد ” وصول مقاتلين تابعين لتنظيم ، عدة القاعدة قادمين من الجزائر للمشاركة في المعارك .



أكد الجيش الوطني الليبي، الخميس، أن الطيران التابع للمليشيات قصف، الخميس، أحياء ومنازل سكنية بمنطقة “بوغلان” في مدينة غريان غرب البلاد.
وقالت غرفة عمليات الكرامة، التابعة للجيش الليبي، في بيان تلقت “العين الإخبارية” نسخة منه، إن “الطائرات التركية المُسيّرة المُقلعة من قاعدة مصراتة الجوية نفذت غاراتٍ على عدة أهداف مدنية بعيدة عن المناطق العسكرية بمدينة غريان”.
وفي بيانات أخرى، منفصلة للغرفة، وصلت “العين الإخبارية”، قال الجيش الوطني الليبي إن “اللواء إدريس مادي، قائد المنطقة الغربية التابعة للجيش، يخوض معركة طاحنه ضد المليشيات في محور عين زارة جنوبي طرابلس”.
وأفاد الجيش بأن “مجموعة من المليشيات انسحبت من المحور”، مضيفا أن “أنباء شبه مؤكدة عن تفاوض أسامة الجويلي (قائد المنطقة الغربية التابعة لحكومة الوفاق) على الانسحاب من المحاور والرجوع إلى الزنتان بشرط عدم ملاحقته”.
وقال الجيش إن “الاشتباكات التي دارت، الأربعاء، في محور طريق مطار طرابلس أدت لمقتل ٩ من المليشيات”، مضيفا أن “حكومة الوفاق أعلنت فشل مليشياتها في السيطرة على المطار الدولي”.
من جانبه، أفاد عبدالسلام التركي مسؤول العلاقات والتواصل بغرفة عمليات الكرامة، أن “ضربات طيران المليشيات القادمة من الكلية الجوية بمصراتة أصابت منزلي الأخوين سامي ورمزي المنتصر في الجزء الشمالي من مدينة غريان”.
وتابع التركي، في تصريحات خاصة لـ”العين الإخبارية” أن الضربات أدت لانهيار منزلهما واشتعال النيران في منزل آخر مكون من عدة طوابق.
وأكد التركي أن منطقة بوغلان بغريان منطقة مدنية، وأن استهداف المليشيات جاء عقابا على تأييدها للجيش الوطني الليبي في حربه ضد مليشيات طرابلس.
وأردف “الجيش الليبي يسعى لإبعاد الحرب عن المدنيين فيما تتابع المليشيات انتهاكاتها للمنطقة التي حررها الجيش ووفر فيها الخدمات خاصة الوقود والسيولة النقدية بالبنوك، في حين تعاني المناطق الخاضعة لسيطرة المليشيات من انعدام هذه الخدمات”.
وكان اللواء فوزي المنصوري، قائد محور “عين زارة” التابع للجيش الوطني الليبي، أكد في تصريحات خاصة لـ”العين الإخبارية”، الأربعاء، أن قوات الجيش تمكنت من القضاء على 40 عنصرا من المليشيات، وسيطرت على آليات تابعة لهم في محور طريق المطار.


وشدد المنصوري، وهو قائد غرفة عمليات أجدابيا، على أن الأوضاع في منطقة الهلال النفطي “ممتازة جدا”، قائلا: “الوضع تحت السيطرة بالكامل”.
من جانبه، قال منذر الخرطوش مدير المكتب الإعلامي لكتيبة 73 مشاة التابعة للجيش الوطني الليبي إن “القوات أحرزت تقدمات متعددة على عدد من المحاور”.
وتابع الخرطوش في تصريحات لـ”العين الإخبارية” أنه تم أسر عدد من العناصر البارزة في المليشيات، خاصة في محور المطار.
وأوضح أن “الاشتباكات مع المليشيات لا تزال مستمرة رغم الهدوء النسبي، بالأسلحة المتوسطة والخفيفة، تحت غطاء جوي مستمر على مدار اليوم”.


وكشف أن “قوات الجيش الليبي تمكنت من طرد عناصر المليشيات إلى ما وراء كوبري المطار”.
ويخوض الجيش الوطني الليبي عملية طوفان الكرامة عسكرية منذ ٤ أبريل/نيسان الماضي لتطهير العاصمة طرابلس من المليشيات والجماعات التابعة لتنظيم الإخوان والقاعدة.
يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق