عاجل خبر مؤكد وهام لكل منتظري تعديلات الايجار القديم .. البرلمان يعلن الان لجميع المواطنين وجميع مستأجري الايجار القديم خبر رسمي الان - ايجى ويب

عاجل خبر مؤكد وهام لكل منتظري تعديلات الايجار القديم .. البرلمان يعلن الان لجميع المواطنين وجميع مستأجري الايجار القديم خبر رسمي الان



خبر مؤكد وهام لكل منتظري تعديلات الايجار القديم .. البرلمان يعلن الان لجميع المواطنين وجميع مستأجري الايجار القديم خبر رسمي الان

لكل منتظرى تعديلات الإيجار القديم . آخر كلام  الإيجار القديم غير مطروح على البرلمان
  
أكد الدكتور على عبدالعال رئيس مجلس النواب أن قانون الإيجار القديم غير
  مطروح الآن على البرلمان، لافتاً إلى أن الحديث عن قوانين جديدة لمجلس النواب ومجلس الشيوخ والنظام الانتخابى لا أساس له من الصحة. 
جاء ذلك فى الجلسة العامة للبرلمان، أمس الأحد، مؤكداً أن مثل هذه التصريحات من بعض النواب تثير اللغط والبلبلة بأوساط الرأى العام، وهذا أمر غير مقبول، مطالباً النواب بأن يكون لديهم حرص شديد إبان الحديث لوسائل الإعلام وإطلاق التصريحات، وتفادى إطلاق أى تصريحات تثير البلبلة بأوساط الرأى العام.

ولفت إلى أن قانون الإيجار القديم غير
  مطروح أمام البرلمان حتى الآن، وبمجرد أن يتم الوصول إلى صيغة توافقية بين الملاك والمستأجرين سيكون الوقت مناسباً للمناقشة. 
وبشأن قوانين مجلس النواب، ومجلس الشيوخ قال عبدالعال: «خرجت تصريحات بهذا الشأن فى الوقت الذى توجد فيه قواعد حاكمة وأنه لا يجوز للحكومة أن تتقدم بتشريعات خاصة بالمجالس النيابية فى ظل وجود برلمان قائم، ومن ثم قانون مجلس النواب وقانون مجلس الشيوخ سيكون نبتاً برلمانياً خالصاً دون تقدم الحكومة بأى تشريعات فى
  هذا الصدد وفقاً للقواعد الحاكمة». 

ووصف «عبدالعال» الحديث عن نسب للنظام الانتخابى، بأنه أمر غير منطقى. وقال: «ليست حالة مزاجية، وتوجد قواعد حاكمة لتحديد النسب وفق أحكام المحكمة الدستورية العليا، وبما لا يخل بمبدأ تكافؤ الفرص».
وكشف رئيس مجلس النواب عن إطلاق حوار مجتمعى حول هذه التشريعات مع كل القوى السياسية والحزبية للوصول إلى حالة التوافق، قائلاً: «مش كل واحد يصحى من النواب يقول نسب ويثير الرأى العام هذه ليست عملية مزاجية كما قالت المحكمة الدستورية ولا بد من تكافؤ الفرص».
وطالب عبدالعال بضرورة أن يكون هناك حرص وضبط للتصريحات التى تخرج من النواب، لأننا رجال دولة، قائلاً: «مينفعشى نبوظ الحاجات الحلوة والإيجابيات بمثل هذه التصريحات ومصر تعمل على توحيد القوى السياسية نحو هدف واحد وهو بناء الدولة المصرية».

هذا الخبر منقول من : الوفد



اترك تعليقا :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مروحة