-->

عاجل تفاصيل جديدة بشأن الهجوم الارهابي على بوابة للجيش،،،التفاصيل الان


 عاجل  تفاصيل جديدة  بشأن الهجوم الارهابي على بوابة للجيش،،،التفاصيل الان
 عاجل  تفاصيل جديدة  بشأن الهجوم الارهابي على بوابة للجيش،،،التفاصيل الان


كشف آمر حرس المنشآت النفطية بالمنطقة الشرقية والوسطى اللواء الناجي المغربي التابع للقيادة العامة للجيش الوطني الليبي، عن معلومات جديدة بشأن الهجوم الارهابي الذي تعرضت له إحدى بوابات الجيش الأمنية بالقرب من حقل زلة النفطي.
وقال المغربي في تصريحات اعلامية نشرتها وكالة “سبوتنيك الروسية” فإن حقل زلة النفطي لم يتعرض لهجوم إرهابي، مشيرا إلى أن الهجوم الارهابي استهدف بوابة أمنية تابعة للجيش تبعد 20 كم عن الحقل.



ونقلت “صحيفة المرصد” عن مصادر أمنية محلية أن المجموعة التي شنت الهجوم على البوابة تسللت من الصحراء وباغتت مجموعة الحراسة المكلفة ببوابة متقدمة تبعد 20 كلم عن حقل 47 التابع لشركة الزويتينة وخطفت عدداً من الأفراد وأقدمت على ذبح إثنين منهم أحدهم يسمى أيوب الجديد بوعمود الزواوي والآخر يسمى محمد جبريل .
أما على صعيد المختطفين فقد بلغ عددهم أربعة على إسم أحدهم وهو عبدالجليل عمر أبوسيف بشير وقد إقتادتهم المجموعة المهاجمة نحو الصحراء مجدداً فيما إنطلقت دورية تابعة للجيش لملاحقة المجموعة التي قُتل أحدها وتشير الأنباء الأولية إلى أنه ليبي الجنسية .


وخلال المطاردة تمكن الجيش من تحرير ثلاثة رهائن فيما لاذ الرابع بالفرار وتواصل الدوريات عملية البحث عنه بينما قام أحد الإرهابيين بتفجير نفسه بحزام ناسف وحوّل جسده إلى أشلاء عقب مطاردته ومحاصرته في أحد الوديان .
هذا ويبعد حقل زلة النفطي 47، التابع لشركة الزويتينة للنفط على بعد 20 كلم شمال غرب بلدة زله وهو متوقف عن العمل طيلة السنوات الماضية على خلفية الهجمات التي شنتها التنظيمات الإرهابية على الحقول النفطية في ليبيا، ويتناوب الموظفين بورديات عمل في الحقل لحمايته من أي عمليات تخريب أو سرقة من قبل الخارجين عن القانون.
إقرأ الخبر ايضا في المصدر من >> المشهد الليبي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق