-->

مفاجاه بالصور | عودة قطار الملك فاروق.. بعد توقفه منذ ثورة يوليو 1952 شاهد الان


 مفاجاه بالصور | عودة قطار الملك فاروق.. بعد توقفه منذ ثورة يوليو 1952 شاهد الان 

 مفاجاه بالصور | عودة قطار الملك فاروق.. بعد توقفه منذ ثورة يوليو 1952 شاهد الان 

 قامت شركة فيات للسيارات عام 1950م، بصناعة قطار خاص للملك فاروق، الذي استخدمه في تنقلاته المختلفة خلال فترة حكمه والتي استمرت لمدة سنتين فقط، حتى قامت ثورة يوليو 1952م، وتوقف القطار بعد ذلك التاريخ، وتم إيداعه في ورش عنابر بولاق بالسبتية، وطاله شيء من الاهمال، لعدم وجوده في الخدمة، فاصبحت حالته تحتاج إلى صيانة كاملة لاستعادة حالته الفنية لإعادة تشغيله .


وأكد اللواء محمد نصر الدين، رئيس الشركة الوطنية لإدارة عربات النوم والخدمات الفندقية، أن الشركة تقدمت بمقترح لهيئة السكة الحديد، بإعادة تشغيل القطار الملكي بالتعاون مع إحدى كبرى الشركات السياحية، وذلك بطرح تذاكر سياحية، بحيث يصبح مصدر لتشجيع حركة السياحة فضلًا عن كونه مصدر لزيادة إيرادات السكة الحديد، من الاسكندرية إلى اسوان .

كما صرح المهندس محمد عامر نائب رئيس هيئة السكة الحديد لقطاع السلامة، بأن القطار يعتبر جزء من تاريخ مصر، وثروة تمتلكها السكة الحديد، ولابد من الاستفادة منها، موضحًا أن القطار لن يدخل الخدمة إلا بعد التأكد من صيانته بشكل جيد، حيث أنه متوقف منذ 66 عامًا، ولابد من إعادة تأهيله، بما يليق بكونه جزء من تاريخ مصر، ولدينا أكثر من سيناريو للاستفادة منه، وسوف يتم دراستها جميعًا للاستقرار على أحدهم .


 ولفت نائب رئيس هيئة السكة الحديد إلى أنه عقب انتهاء دراسة حالته الفنية سنحدد إمكانية تشغيل القطار مجددا على الخط الطوالى من الإسكندرية أو احتياجات ذلك سواء من خلال الهيئة نفسها أو إحدى شركات السياحة، في إطار خطة من قبل السكة الحديد لإحياء تراث مصر، بما فيها متحف السكة الحديد الذي سوف يتم تطويره .
 كما أكد اللواء محمد نصر الله، رئيس الشركة الوطنية لإدارة عربات النوم والخدمات الفندقية، أن الشركة تدرس مقترح تشغيل القطار الملكى الموجود بورش عنابر بولاق بالسبتية لخدمة السياحة، وذلك بالاشتراك مع أحدى شركات السياحة التي سوف تقوم بتشغيله بتذاكر خاصة سياحية، على خط الإسكندرية – أسوان، مما يعود على الهيئة بالنفع وزيادة الدخل .

قصة قطار الملك فاروق :

قامت شركة «فيات» الإيطالية في عام 1951، بتصميم قطارا خاصًا للملك فاروق، وهو عبارة عن عربتين الأولى قُسمت إلى جزأين، قمرة للقيادة، و حمام خاص للسائق، أما الثاني فخُصص للحرس الملكي، وأطلقت عليه الشركة اسم «الديزل الملكي»، وبعد الثورة بعدة سنوات تحول إلى «خُردة» تقبع داخل سكك حديد مصر .



 المصدر : مصر فايف

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق