-->

"برلماني".: قرار ترامب بشأن الجولان يعد بمثابة حملة دعائية للإنتخابات




أعلن النائب أحمد فؤاد أباظة، وكيل لجنة الشئون العربية بمجلس النواب، عقد اللجنة اجتماع طارئ للرد على قرار الإدارة الأمريكية بالاعتراف بالحولان أرض إسرائيلية.

وأكد أباظة، في تصريحات خاصة لمصراوى، أن "قرار ترامب بمثابة وعد بلفور جديد، خاصة أن ترامب الذي لا يملك أعطى الجولان لمن لا يستحق"، لافتا إلى أن "الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فقد مصداقيته وأثبت أن أمريكا دائما غير محايدة".

وتابع: "ذلك القرار حبر على ورق لا يعتد به ولايمثل أي قيمة".
وطالب وكيل لجنة الشئون العربية، باتخاذ موقف قوي للرد على مثل هذه للقرارات التى تنتهك سيادة الدول بل وتستخدم لأغراض انتخابية دعائية بهدف حشد التأييد في الانتخابات الأمريكية المقبلة على حساب الأراضي العربية.


ووقّع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قرارًا يعترف بالسيادة الإسرائيلية على مرتفعات الجولان السورية المحتلة.
وكان ترامب قد ذكر في تغريدة أن الوقت قد حان للاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على الجولان، في موقف اعترضت عليه دول عربية والأمم المتحدة بجانب دول غربية على رأسها بريطانيا.


وتعتبر القوانين الدولية وقرارات الأمم المتحدة مرتفعات الجولان سورية تحتلها إسرائيل منذ عام 1967.
وقال رئيس وزراء دولة الاحتلال بنيامين نتنياهو إن الرئيس الأمريكي أظهر دعما لا يصدق لإسرائيل، مضيفًا موجها حديثه إلى ترامب "على مر السنوات كانت لإسرائيل الكثير من الأصدقاء في البيت الأبيض لكن لم نر صديقًا مثلك أبدًا".
وفي عام 1917، أعلن وزير الخارجية البريطاني آرثر بلفور، منح الحق لليهود فى إقامة وطن قومي لهم فى فلسطين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق