مالم تعرفه عن عائلة روتشليد وعلاقتهم باليهود - ايجى ويب

مالم تعرفه عن عائلة روتشليد وعلاقتهم باليهود

في مسلسل  "رأفت الهجان"
  بها لقطة عن الممثل محمود عبد العزيز وهو بيقول "عمرك شوفت واحد من عيلة روتشيلد بيحارب بدراعه؟!"،
ورغم إن المسلسل اتعرض 10 مليون مرة، لكن لم يركز أحد في تلك الجملة التي قيلت

وعند مشاهد أيضاً فيلم "Murder on The Orient Express  أول لقطة في الفيلم، بها مشهد لمدينة القدس عام 1936 والفلسطينيين رايحين جايين واليهود يعددوا عند حائط البراق الذي يريدون تغيير اسمه "لحائط المبكى".

عندما بدأ اليهود بالهجرة  لأرض فلسطين، قاموا بإرسال للسلطان العثماني يستسمحوا إنهم يصلوا عند "حائط المبكي"، لأن في حاخام اسمه "عبديا" في لحظة ما  كتب إن هذا الحائط هو الجزء الأخير المتبقي من هيكل سليمان.

السلطان العثماني "عبد الحميد الثاني"
والذي أعطاهم الأمر بالصلاة هناك فقط ولكن دون أخذ أى شئ أو أن يعتادوا عليه

وقد ظهر فجأة يهودي فرنسي اسمه "أدموند دي روتشيلد" بعث للسلطان وقاله : أنا على استعداد لشراء الحائط.

مين هي عيلة روتشيلد ؟!

هي تقريبا مثل عائلة العطار في مسلسل الأب الروحي، تاجر عملات ألماني يهودي اسمه "ماير أمشيل روتشيلد" أسس العائلة اللي لازم يبقى لها كبير، وربنا كرمه بخمس أولاد علمهم التجارة والمضاربة واللعب البيضة والحجر، ولما كبروا وزعهم على 5 دول أوروبية، إنجلترا، فرنسا، ألمانيا، إيطاليا، النمسا.

كل واحد من الخمسة أصبح له مؤسسة مالية كبيرة جدا، وتلك المؤسسات كانت مترابطة مع بعضها ومتواصلة، ونقل المعلومات والخبرات بينها بيتم على أعلى مستوى، فاعملوا شركات سكة حديد، ومصانع سلاح ومصانع أدوية، ووصلوا إن الدول كانت بتستلف منهم لكي تحارب بالأسلحة اللي مصانع روتشيلد بتصنعها، وتنقل جنودها بالسكة الحديد اللي مصانع روتشيلد انشأتها، ثم تقوم بمعالجة الجرحي بالأدوية التي أنتجتها مصانع روتشيلد

ولكي يحموا كل هذا ، دخلت العائلة مجال السياسة، فتجد "ليونيل روتشيلد" الإنجليزي هو من قام بعمل  وعد بلفور وقال لليهود أن فلسطين هي بلدكم ، و"إدموند روتشيلد" الفرنسي هو الذي كان يقوم بتمويل هجرات اليهود للذهاب لأرض الميعاد.

  وستجد أيضاً قناة CNN هي ملك لتلك العائلة أيضاً، أغلب مدينة هوليوود التي تقوم بإنتاج أفلام بيكون فيها رسائل معينة، أيضاًتابعة لتلك العائلة ، مجلة شارلي إبدو الفرنسية أيضاً
لهذا قال الممثل  محمود عبد العزيز قال إن ليس هناك فرد من تلك العائلة بيحارب بيده، لكن بيحاربوا بفلوسهم.



اترك تعليقا :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق