"شيفرون الأمريكية": لدينا إهتمام بإكتشافات الغاز والبترول في البحر الأحمر - ايجى ويب

"شيفرون الأمريكية": لدينا إهتمام بإكتشافات الغاز والبترول في البحر الأحمر



أعرب كلاي نيف رئيس شركة شيفرون الأمريكية للاستكشاف والإنتاج في أفريقيا وأمريكا اللاتينية، عن تطلع شركته للعمل في مصر في مجال البحث عن البترول والغاز، مشيرا إلى اهتمامها بالفرص البترولية في منطقة البحر الأحمر، في ضوء المزايدة التي أعلنتها وزارة البترول المصرية مؤخرا للاستثمار في البحث في هذه المنطقة البكر.

جاء ذلك خلال لقاء كلاي نيف مع طارق الملا وزير البترول ضمن عدد من جلسات المباحثات التي عقدها الوزير على هامش مشاركته في فعاليات ملتقى "CERAWeek سيرا ويك" للطاقة الذي يعقد حاليا بمدينة هيوستن الأمريكية.

وكانت شركة جنوب الوادي المصرية القابضة للبترول، أعلنت الأحد الماضي، عن مزايدة عالمية للبحث والتنقيب عن النفط والغاز في عشرة قطاعات بالبحر الأحمر، وفقًا لوكالة رويترز.

وتعتبر هذه المزايدة هي الأولى في البحر الأحمر، وذلك بعد أن وقعت مصر اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع المملكة العربية السعودية خلال الأعوام الأخيرة.

وأكد طارق الملا، خلال اللقاء، التزام وزارة البترول بتوفير وتهيئة المناخ الجاذب للاستثمار، وتطبيق آليات ونماذج متطورة تتسم بالتوازن لتحفيز الشركات الكبرى على العمل في مصر.

كما بحث طارق الملا مع ستيف جرينلي رئيس شركة إكسون موبيل الأمريكية للبحث والاستكشاف، رؤية الشركة وخططها للعمل في مصر خلال الفترة المقبلة.

وتعمل إكسون موبيل لأول مرة في مجال البحث عن البترول والغاز بمصر بعد فوزها مؤخرا بمنطقة شمال شرق العامرية البحرية في البحر المتوسط.

وأعرب وزير البترول، خلال اللقاء، عن ترحيبه بدخول الشركة الأمريكية العملاقة للاستثمار لأول مرة في مصر في البحث والاستكشاف، مشيرا إلى أن ذلك سيكون له مردود إيجابي على صناعة البترول المصرية.

وقال إن هذا المردود سيكون من خلال زيادة وتنويع الشركات العالمية العاملة في مصر لضخ مزيد من الاستثمارات، والاستفادة من الخبرات والتكنولوجيات المتقدمة للشركات العالمية خاصة في مناطق المياه العميقة التي تتطلب مثل هذا النوع من التكنولوجيا.

وأضاف الوزير أن الاحتمالات الواعدة في مناطق المياه العميقة والنجاحات التي حققتها مصر في تنمية واستغلال مواردها من البترول والغاز خلال السنوات الأخيرة حفزت الشركات العالمية للاستثمار في قطاع البترول.

كما أن الإصلاحات الاقتصادية والتشريعية التي تجريها مصر هيأت مناخاً استثمارياً جاذباً وفرصا مواتية للشركات للعمل في مصر، وفقا للوزير.

وأكد رئيس إكسون موبيل، أن قرار شركته بالاستثمار لأول مرة في مصر في الاستكشاف والإنتاج يأتي من منطلق إيمانها بالاحتمالات الواعدة والفرص البترولية المتميزة، وأنها أحد أهم الأسواق الأكثر نموا في أفريقيا والبحر المتوسط في مجال البترول والغاز.

وأشار إلى أن الشركة تسعى لتعزيز تواجدها في مصر والدخول بقوة في أنشطة البحث والاستكشاف خلال المرحلة المقبلة، وأنها مهتمة بالمزايدات العالمية التي يطرحها قطاع البترول للبحث في مناطق البحرين المتوسط والأحمر.

كما التقى الملا مع رئيس شركة شلمبرجير الأمريكية التي تعمل في مصر منذ أكثر من 80 عاما، حيث بحث الجانبان موقف المشروعات المشتركة بين قطاع البترول والشركة الأمريكية لتطبيق أحدث التكنولوجيات والحلول المتطورة التي تساهم في دفع الأنشطة البترولية والغازية في مصر.

وبحث الجانبان أيضا التعاون في تقديم البرامج التدريبية، وإعداد وتأهيل الكوادر البشرية في قطاع البترول المصري، بالإضافة إلى استعراض رؤية الشركة المستقبلية في مصر خاصة بعد افتتاح أحدث مجمع لتقديم خدماتها وأنشطتها في مصر مؤخرا، والذي يعد من أكبر مجمعات شركة شلمبرجير على المستوى العالمي.

كما بحث طارق الملا مع بوب دادلي رئيس مجموعة بريتش بتروليم العالمية "بي بي" البريطانية، موقف تنفيذ برامج العمل المشتركة في منطقة البحر المتوسط بعد تدشين المرحلة الثانية من مشروع تنمية وإنتاج الغاز بغرب دلتا النيل مؤخرا ووضعها على خريطة الإنتاج.

وأشار الملا إلى الاتفاق على تكثيف الجهود لوضع المرحلة الثالثة من المشروع على خريطة الإنتاج في موعدها المحدد قبل نهاية العام الحالي والمعروفة باسم حقل "ريفن"، لتسهم في إضافة معدلات إنتاج مرتفعة من الغاز الطبيعي إلى إنتاج مصر تقدر بحوالي 900 مليون قدم مكعب غاز يوميا.

وأكد دادلي أن النجاحات التي حققتها بي بي في مصر في مجال الغاز الطبيعى تدفعها إلى الاستمرار في زيادة استثماراتها لتصبح أكثر دولة استثمرت فيها الشركة عالميا خلال السنوات الأخيرة.

وأشار دادلي إلى التزامها بالعمل بوتيرة سريعة لتنفيذ خطط العمل في كافة مشروعاتها في مصر سواء التي تقوم بتشغيلها أو المشاركة فيها مع شركات عالمية أخرى.



اترك تعليقا :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق