وزارة البترول توقع مذكرة تفاهم مع شركة"هاليبرتون "العالمية لتأهيل كوادر القطاع - ايجى ويب

وزارة البترول توقع مذكرة تفاهم مع شركة"هاليبرتون "العالمية لتأهيل كوادر القطاع





وقع طارق الملا، وزيرالبترول والثروة المعدنية، وشركة هاليبرتون، مذكرة تفاهم لتنمية قدرات الكوادر البشرية وتأهيل القيادات الشابة والمتوسطة، في إطار مشروع تطوير وتحديث قطاع البترول، بحسب بيان من وزارة البترول اليوم الثلاثاء.

جاء ذلك على هامش ملتقى "سيراويك" للطاقة الذي بدأ أعماله أمس الاثنين بمدينة هيوستن الأمريكية، والذي يعد أكبر تجمع سنوي لمجتمع الطاقة العالمي، بمشاركة كبار الشخصيات الحكومية، ووزراء البترول والطاقة، ورؤساء الشركات الكبرى في صناعة البترول والغاز على مستوى العالم.

وتوفر هاليبرتون بموجب المذكرة برامج تدريبية عملية للكوادر البشرية بقطاع البترول بهدف تنمية مهاراتهم وكفاءتهم وتأهيلهم، بما يتوافق مع خطط مصر للتحول لمركز إقليمي للغاز والبترول، وفقا للبيان.

وقال الملا، عقب التوقيع، إن برنامج تطوير قطاع البترول يهدف في المقام الأول إلى خلق بيئة عمل جاذبة للاستثمار، حيث يعد بناء القدرات البشرية المؤهلة والمتميزة على مستوى عالمي أحد أهم ركائز جذب الاستثمار.

وقال جيف ميلر، الرئيس التنفيذي لشركة هاليبرتون، إن شركته تعمل في مصر منذ أكثر من 50 عاما، وأن مذكرة التفاهم تعد دليلا قويا على التزام الشركة وسعيها المستمر لزيادة مجالات العمل في صناعة البترول والغاز المصرية.

وذكر طارق الملا، أن مصر حققت كثيرا من النتائج الإيجابية على مدار الفترة الماضية في مختلف الأنشطة البترولية والغازية، وفي مقدمتها تنمية الاكتشافات وزيادة الإنتاج والتكرير والبتروكيماويات والتوسع في البنية التحتية لصناعة البترول والغاز.

ويساهم قطاع البترول بالحصة الأكبر في الناتج المحلي الإجمالى لمصر، بنسبة 25%، كما يساهم في الاستثمار الأجنبي المباشر بنحو 44%، بحسب طارق الملا.

كما عقد طارق الملا جلسة مباحثات مع فرانسيس فانون مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشئون الطاقة، تناولت بحث سبل تطوير التعاون بين البلدين في مجالات البترول والغاز في ظل ما تتمتع به مصر من فرص استثمارية واعدة في مختلف الأنشطة البترولية، وفي إطار المناخ الجاذب للاستثمارات بعد الإصلاحات الهيكلية التي نفذتها الدولة المصرية.

وأوضح الملا أن اللقاء شهد بحث واستعراض الخطوات التي اتخذتها مصر للتحول إلى مركز إقليمي، والذي يتيح فرصا أكبر للتعاون والاستثمار وتحقيق المنافع المتبادلة بين الدول والاستغلال الأمثل للاحتمالات الغازية المرتفعة التي تتمتع بها منطقة شرق المتوسط.

كما عقد الملا جلسة مباحثات مع جون كريستمان الرئيس التنفيذي لشركة أباتشي الأمريكية وقيادات الشركة، تناولت برامج عمل أباتشي في مصر في البحث عن البترول والغاز في منطقة الصحراء الغربية، والفرص المتاحة لضخ استثمارات جديدة في هذا المجال.

وأكد الجانبان على التنسيق المشترك بين الجانبين لزيادة أنشطة وعمليات البحث والاستكشاف في مناطق عملها بمصر خلال الفترة المقبلة، والتوسع في استخدام التكنولوجيات الحديثة بهدف اكتشاف وتنمية الاحتياطيات البترولية والغازية بالطبقات العميقة التي لم تستغل بعد بما يسهم في تحقيق معدلات انتاج مرتفعة من البترول والغاز.

كما عقد الملا اجتماعا مع فريق عمل شركة أباتشي مصر برئاسة ديفيد تشي نائب الرئيس والمدير العام للشركة بمصر، حيث تم استعراض الجهود المبذولة والدراسات الجيولوجية والفنية المكثفة والتي تهدف إلى زيادة الإنتاج، والوقوف على المزيد من الفرص الجديدة والمحتملة في هذا الصدد.




اترك تعليقا :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق