-->

الجيش المصري الرقم الصعب في أي معادلة إقليمية



الجيش المصري الرقم الصعب في أي معادلة إقليمية

:
الجيش المصري في الستينات كان ينتهج سياسة الردع بالإعلان التى مازالت إيران وإسرائيل وأمريكا و دول كتير بيستخدموها حتى الآن. يعني لما يصنع أو يجرب سلاح جديد يعمل إعلان كبير وينزل صور ويعمل مهرجانات (تجربة الصاروخ القاهر – تصنيع الطائرة حلوان – عرض عسكري لقدراته ... إلخ).

لكن من أول السبعينات اتخذ الجيش سياسة ردع مختلفه تماما وهي الصمت
Description: https://static.xx.fbcdn.net/images/emoji.php/v9/ta5/1.5/16/1f642.png:) عدوك من مصادر معلوماته تجيله أخبار إن عندك بلاوي وأنت ساكت ولا كأن عندك حاجة، فيقلق منك أكتر. ودي على فكره نتائجها أكبر بكتير من البروجابندا وسياسة الإعلان، عشان كده أكتر من مرة الرئيس السيسي يقول إن محدش يعرف قدرات الجيش المصري غير شخصين أو تلاته فقط في الدولة.
أهم ما يميز الجيش المصري هو عقيدته القتالية الفريدة، لأنه دوناً عن جيوش العالم كله فهو يعتمد على الفرد قبل المعدة والسلاح. بمعنى إن العلوم العسكرية دائما بتقيّم قدرات الجيوش وبتبني خططها العسكرية في أي معركة على حسب نوع التسليح اللي بيمتلكه الجيش وبعد كده مدى قدرة الأفراد على استيعاب قدرات السلاح ده، بعكس الجيش المصري اللي هو الجيش الوحيد في العالم اللي بيعتمد في بناء خططه على قدرات الفرد أولا ثم يدعمها بالسلاح المتوفر. وده بيدي دائما نتائج خارج نطاق العلم العسكري وخارج المقرر، وعمر ما حد بيقدر يتوقع الجيش المصري ممكن يعمل إيه. وده سبب إن في أي معركة أو حتى مناورة بيدخلها الجيش المصري تسمع بعدها مصطلح إن المعركه دي غيرت العلوم العسكرية وبتُدرس في المعاهد والكليات العسكرية.
من أوضح الأمثلة على هذا الكلام هو اقتحام الساتر الترابي والمانع المائي في 73. العلم العسكري دائما بيتجه أولا إلى نوع السلاح، فكل الخبراء العسكريين العالميين اتفقوا على إنه يلزم قنبلة ذرية للقضاء على الساتر الترابي وتحصينات خط بارليف، وإنه حتى في وجود قوات مسلحة بأرقى الأسلحة والتى بالفعل لم تكن موجودة وقتها لأننا كنا بنحارب بخردة ومخلفات الحرب العالمية الثانية، فمن 50% إلى 75% من القوات سيتم القضاء عليها أثناء العبور.

أما العسكرية المصرية فعقيدتها مختلفة وفريدة، فالأول الجندي هو الذي عبر وخلّص القصه بخرطوم حريق وبعد لما خلص عدت الدبابة والمعدة والسلاح. فدائما الإجابة بتبقى خارج المقرر. وعلى أساسها بيتم تغير العلوم العسكرية الغربية والشرقية
.

مثال اخر من أيام حرب أكتوبر، كان فيه مشكلة وقود الصواريخ المضادة للطائرات اللي اوقف تصديره الروس لمصر عقابا على طرد الخبراء الروس، وأصبحت الصواريخ قبل المعركة مجرد قطع حديد لا قيمة لها
. وكان أيامها تصنيع وقود الصواريخ يعتمد على علم متقدم جدا وكانت فيه 3 دول فقط في العالم هي من تملك التكنولوجية وأسرار صناعته.

في 6 أشهر فقط كان دكاترة مدنيين مع سلاح المهندسين المصريين توصلوا إلى التركيبة وكيفية إنتاجه بأساليب عبقرية محدش فكر فيها قبل كده، وقبل المعركة بأسابيع قليلة كانت مصر أنتجت 150 طن من الوقود ده، وتم إدخال علم تصنيع وقود الصواريخ إلى مصر. وأصاب الروس الذهول لما شافوا الصواريخ بتصول وتجول وتُسقط الطيارات الإسرائيلية. برضه كلمة السر كانت الفرد اللي غيّر خط سير المعركة
.
مثال ثالث ومن أيام حرب أكتوبر أيضا، الدبابة المصرية مداها المؤثر كان 800 متر وكانت بتواجه الدبابة الإسرائيلية ذاتالمدي المؤثر 1500 متر، فكان القرار أن يتم مواجهة اللواءات المدرعة بأفراد المشاة لأول مرة في التاريخ، بمعني لواء مشاة يواجه كتيبة مدرعات، وهذا لم يحدث من ذي قبل في التاريخ العسكري. أو مثلا مثل 10 أفراد يذهبوا ويعودوا عوما لتفجير ميناء حربي لأول مرة في التاريخ العسكري.أيضاً كلمه السر هنا الفرد هو من يستطيع تعويض الفرق الرهيب في إمكانيات السلاح
ناس كتير بتقول إن الجيش أيام أكتوبر حاجة ودلوقتي حاجة تانية. وبالفعل هو حاجة تانية لأن الجيش الآن أقوى عشرات المرات من أيام حرب أكتوبر، وهنتكلم في نقط مباشرة وهنعطي إشارات ومقارنات على الجيش الأمريكي او الأعداء المحتملين لنا

.
أي جيش في الدنيا في أي حرب أهم سلاح فيه وهو السلاح الحاسم على الأرض هو القوات البرية، لأنها هي التي تحسم على الأرض. القوات الجوية تدعم وتساعد ولكن من يخلص على الأرض فعليا هم القوات البرية. والقوات البرية المصرية سواء مدرعات أو مشاة أو مشاة ميكانيكي أو مدفعية أو قوات خاصة بكل أنواعها بتعتبر من أقوى الجيوش إقليميا. وده مثال صغير من حرب الخليج
:
مصر اشتركت في حرب الخليج بـ 35000 مقاتل محترف عباره عن فرقتين، الفرقة الثالثة مشاة ميكانيكي والفرقة الرابعة المدرعة (وما أدراك ما الفرقة الرابعة المدرعة المصرية وبقوات خاصة ودفاع جوي ووحدات إدارية وإسناد. ، فالفرقة بتتكون عادة من 3 ألوية، وكل لواء بيتكون من حوالي 5 كتائب. ولكن تختلف الأعداد  من فرقة المدرعات إلى فرق المشاة الميكانيكي. فتلك الفرق هي تشكيل قتالي كبير جدا
عند وصول الفرقة الثالثة المشاة ميكانيكي لمكان تمركزها كان يجاورها كتيبة مشاة أمريكية اتت منذ 3 أيام وكان في ذالك الوقت مازالوا في طور التجهيز لمعسكرهم (الفرقه تحتوي حوالي على 18 كتيبة تقريبا).

وفي الصباح استيقظ الأمريكان فوجدوا الفرقه بالكامل أتمت تمركزها والمعسكر المصري انتهي ن البناء بكل تجهيزاته والقوات نازلة طابور الصباح وجاهزة للقتال
Description: https://static.xx.fbcdn.net/images/emoji.php/v9/ta5/1.5/16/1f642.pngوهذا يدل على انضباط واحترافيه عالية جدا.
الأمريكان وضعوا خطة تحرير الكويت وتتلخص في أن تقوم القوات الأمريكية بتجنب الاشتباك مع القوات العراقية وأن تقوم بالالتفاف عليها من غرب الكويت ثم تتجه يمينا لتطويق الكويت وفصلها عن الاحتياطيات التعبوية الموجودة في البصرة جنوب العراق وتدخل القوات الأمريكية لتحرير الكويت من الشمال. وكان الدور المصري يتلخص في أن تكون على يمين القوات الأمريكية كحاجز بين القوات العراقية والأمريكية بطول الحدود الكويتية الغربيه لتقوم بحماية أجناب القوات الأمريكية وتقوم بالانقضاض على الكويت من حدودها الغربية لشغل القوات العراقية وامتصاص كل الضربات المدفعية والصاروخية على ما تتحرك القوات الأمريكية وتقوم بالهجوم من الأجناب شمالا وتدخل الكويت، وبذلك تقوم هي بتحرير الكويت بعد ما تكون القوات العراقية أُنهكت تماما.
وبالفعل كان صدام حسين قائم بتحصينات رهيبة يقال انها أحدث بكتير من تحصينات وعوائق خط بارليف، لدرجة إنه كان حافر أخاديد وترع بالكيلومترات ممتلئة ببترول حتي عندماتحاول أي قوات عبورها تحترق فيها . هذا بخلاف غابات الألغام التي قام بزرعها وكثافة الدبابات والمدفعية والصواريخ المجنحة كروز الصينية المتطورة قصيرة ومتوسطة المدى

.
الجميل في الامر إن القوات المصرية فاجأت قوات التحالف إنها دمرت كل منصات الصواريخ بعيدة المدى في العمق الكويتي واقتحمت كل التحصينات العراقية ودمرت كل تحصيناته بسرعة واحترافية عاليه فاقت كل المعدلات في العلوم العسكرية وبأقل الخسائر وبخطط وتكتيكات لم يراها أو يدرسها أحد من زي قبل، ودخلت الكويت قبل الوقت المحدد بعشر ساعات وقبل التفاف القوات الأمريكية من الشمال، ودخلت بالفعل مدينة الكويت، والأمريكان أوقفوا تقدم القوات المصرية لحين وصول عناصر أمريكية عشان تتصور المدرعات الأمريكية في شوارع الكويت بالعلم الأمريكي في نشرات الأخبار على أنها هي من حررت الكويت.
الأهم من ذالك .. من عاصر تلك الحرب لم يكن يسمع من أمريكا سوى عن 3 أسلحة كانت أمريكا عاملاها البعبع للعالم كله، وكانت صور الثلاث أسلحة تلك بتتعاد في كل النشرات بكثافة على إنها أحدث وفخر التكنولوجيا العسكرية الأمريكية، وإن هما دول اللي هيخلصوا في الحرب دي وأي حرب مستقبلية وهما الطائرة الشبح B117 والصواريخ المجنحة كروز ومنظومة باتريوت المضادة للصواريخ، وهؤلاء كانوا أول مرة يتم استخدامهم فعليا في عمليات حقيقية. الجميل بقى إن الجيش المصري علّم على الأمريكان علامة عمرهم ماهينسوها، فكان السبب إنه يطلع سلاحين منهم من الخدمة نهائيا والتالت يدخل في مرحلة إعادة تصميم من أول وجديد .. إزاي ؟؟؟
أولا هنتكلم عن المرحومة الطائرة الشبح B117 الطائرة الشبح كانت مصممة بحيث لا يتم كشفها بأي وسيلة على أي رادرا. بمعنى تدخل أي دولة وتضرب أي أهداف من ارتفاعات عالية ولم يستطع احد ان يراها ولا يحدد اتجاهها ذهبا او عودة.

الدفاع الجوي المصري توصّل إلى نظرية وطريقة عبقرية لاكتشاف الطائرة دي على الرادار باستخدام رادارات قديمة معدلة في سلاح المهندسين المصريين تعمل على الموجات
UHF التي كانت بتُستخدم في الحرب العالمية الثانية، فكانت حرب الخليج أحسن فرصة لتجربة الرادار، وعندما ذهبت وحدات الدفاع الجوي وشغلت الرادار كانت الطائرة الشبح منورة على الرادار المصري ولا قمر 14 Description: https://static.xx.fbcdn.net/images/emoji.php/v9/ta5/1.5/16/1f642.pngوالأمريكان عملوا مشكلة كبيره وقتها وكأنهم كانوا بيحلفونا منقولش لحد الاكتشاف ده لأن كده هيروح عليهم مئات المليارات المدفوعة لتصنيع تلك الطائرة لأنها فقدت أهم ميزة لها وأصبحت طائرة عادية مثلها مثل أي طائرة مقاتلة أخرى. ولأن فيه تعاون تقني كبير في الدفاع الجوي المصري منذ زمن ما بين مصر وروسيا وأوكرانيا ويوجوسلافيا، استعار الصرب نفس النظرية المصرية في إسقاط نفس الطائرة في أول طلعة لها في حرب يوجوسلافيا وانتشرت نكتة هناك ساعتها وهي "Opps … we didn’t know it was visible"، ومن وقتها وتلك الطائرة  طلعت من الخدمة

السلاح التاني : الذي تم الالقاء به في القمامة أيضاً بسبب الجيش الاللي اترمى برضه في الزبالة بسببنا هو منظومة باتريوت 1، وبسببنا تم إدخال تعديلات كتير عليها وتم إنتاج جيل جديد تماما منها مبني على كثير من المنظومة المصرية. الأمريكان أول لما راحوا السعودية نشروا بطاريات الباتريوت لمواجهة الصواريخ العراقية، وثمن بطاريات الصواريخ دي كان غالي جدا وتكلفة تشغيله عالية، ومع ذلك كان الأمريكان بيقولوا فيها شعر وإنها منظومة مفيش بعد كده. المهم .. وحدات الدفاع الجوي المصري نشرت نظام صواريخ مصري خاااالص، رخيص جدا مضاد للطائرات والصواريخ وأي حاجة بتطير على ارتفاعات منخفضة، وغير قابل للتشويش واسمه "نظام آمون". العراق لما ضربت قوات التحالف بصواريخ كروز المجنحة بكثافة فشلت بطاريات الباتريوت في إسقاط أي منها، والنظام المصري قضى علي أي صاروخ سواء كان سكود أو كروز في القطاعات المنتشر فيها. ودي كانت ضربه قاضية أخرى للسلاح الأمريكي، وتعاقدت الكويت مع مصر لشراء المنظومة، والأمريكان عملوا مشكلة كبيرة للضغط على مصر لبيع عدد من البطاريات دي، وانتهت ببيع مصر لعدد من بطاريات النظام آمون لأمريكا مقابل صفقة كبيرة من طائرات الأباتشي اللي كان الأمريكان بيرفضوا بيعها لمصر Description: https://static.xx.fbcdn.net/images/emoji.php/v9/ta5/1.5/16/1f642.png:) وبدأو في تعديل تصاميم صواريخ الكروز الأمريكية لأنها فقدت قيمتها بعد وجود نظام دفاع جوي مصري بيصطادهم زي الذباب Description: https://static.xx.fbcdn.net/images/emoji.php/v9/ta5/1.5/16/1f642.png

الخلاصة هنا إن السلاح والتكنولوجية الأمريكية قبل ما تطلع ويتم نشرها للقوات الأمريكية بيكون الجيش المصري جاب تفاصيلها واشتغل على أسلحة لمواجهتها وتطليعها من الخدمه أساسا، وهو قاعد ساكت ومحدش بيعرف إيه اللي توصّل ليه الجيش المصري غير بالصدفه البحتة. وده سبب إصرار الأمريكان على عمل مناورات النجم الساطع مع الجيش المصري لأنهم بيجوا يتعلموا عندنا ويشوفوا إيه الجديد اللي وصلناله، وهو برضه سبب الكلمة اللي اتقالت كتير لما ألغت أمريكا مناورات النجم الساطع "إن الأمريكان هما الخسرانين". ودي فعلا حقيقة، ويا ريت كنتوا تقدروا تشوفوا جنودهم وقادتهم كان بيحصل فيهم إيه أيام المناورات، ولا لما كانت حبيبة قلبنا الميج 21 القديمة بتسقط الـ F15 الأمريكية الأحدث في سلاح الطيران الأمريكي



ولو جينا اتكلمنا عن القوات الخاصة المصرية فحدث ولا حرج. فإذا كان بيُقال إن القوات الخاصة المصرية مصنفه إنها السادسة عالميا وفي مواقع بتقول إنها الرابعة، لكن الأكيد إن قوات الصاعقة البحرية هي الأولى على العالم بدون منازع، وده مش من دلوقتي. الصاعقة البحرية المصرية مفترية وسابقه العالم بسنين ضوئية ومتفوقة علي أي مثيل ليها في أي جيش في العالم من أكتر من 45 سنة من أيام الهجوم على ميناء إيلات 3 مرات. القصه أصلي بالأرقام ومعدلات التنفيذ، فلغاية انهارده أي معدلات بتعملها أقوى صاعقة بحرية في العالم شوف هي قد إيه واضربها في اتنين يطلعلك معدلات التنفيذ المصرية

.
وبدون الخوض في التفاصيل ولكن العسكريين يفهموا كلامي كويس جدا، فيه كتير من الطيارين المصريين وقائدي القطع البحرية وقائدي المشاة والمدرعات ليهم تكتيكات ومناورات وخطط مسجلة باسمهم في العلوم العسكرية، ويوجد تكتيكات لم يفعلها إلا ضباط مصريين حتى الآن. القصة هنا إنه ممكن يعرف إيه السلاح اللي عندك سواء كان شرقي أو غربي، لكن اللي بيجننهم إنهم ميعرفوش لما المنظومات دي تتحط وتشتغل مع بعض هيكون الناتج بتاعها ايه ؟؟؟ وحتى لو عرف، أكيد مش هيعرف عقل المقاتل اللي بيطور فيهم واللي بيستخدمهم ممكن يطلع ناتج شكله إيه  والأهم واللي يجن أكتر إن الجيش المصري مش بيتكلم ولا بيقول حاجة سااااااكت .. وده ردع في حد ذاته، ودي تلخص الكلمة اللي قالها الرئيس السيسي .. الجيش المصري نار، لا يتلعب بيه ولا يتلعب معاه.
القصة في الجيش المصري إنه الجيش الوحيد في العالم اللي حارب بالسلاح الشرقي وحارب بالسلاح الغربي بعد ما هضم عقيدتهم القتالية، وعنده خبرات متراكمه كتييير، وفوق ده كمان الجيش المصري ليس مستخدم للسلاح، ولكن مطور ليه. بمعنى أي سلاح ليه نقط قوته وضعفه.. فنقاط ضعف السلاح الشرقي بيكملها بالسلاح الغربوالعكس.، و بعدين يضيف ابتكاراته عليه، فيكون الأداء والناتج خرافي وبأقل التكاليف. يعني ممكن تلاقي منظومة دفاع جوي فيها رادار شرقي على صاروخ غربي زايد عليهم ابتكارات مصرية من الخبرات المتراكمة، ممكن يطلعلك منظومة رخيصة التكاليف وبتدي نتائج أكبر بكتيييييير من منظومات شهيرة وغالية جدا. ده بخلاف استثماره واعتماده على الفرد اللي بيستخدم السلاح زي ما قلنا. فالنتائج دائما بتطلع خارج التوقعات وخارج المقاييس العسكرية، ولو حد فكر يهجم عليه هيبقى داخل الحرب وهو مش عارف إيه نقاط الضعف والقوة في السلاح المستخدم فعليا علشان يلعب عليها. زي اللي حصل في المناوره بدر الكبرى سنة 1996 اللي رعبت إسرائيل وأمريكا.
في سنة 1996 تم تنفيذ المناورة بدر، وهي من أكبر المناورات التي تمت في تاريخ القوات المسلحة المصرية واشترك فيها الجيشين الثاني والثالث الميداني كاملين مع القوات الجوية والدفاع الجوي والوحدات الخاصة و70 قطعة بحرية، وكانت تحاكي صد هجوم محدود من الجبهه الغربية والجنوبية كأي مناورة عادية. وعشان تبقوا عارفين .. لما الجيش المصري بيعمل مناورة، فدول كتير جدا بتطلب تبعت مراقبين عسكريين وخبراء يحضروا المناورات دي وبيركز أقمارهم الصناعية لمراقبة إيه اللي بيحصل لأنها بتبقى فعلا فرجه وبيشوفوا إيه الجديد عندنا

.
المهم ومع بدء المناورة ولسبب ما وبدون سابق إنذار جت أوامر عليا مفاجئة حتى لقادة الجيش بتغير الأوامر وشكل المناورة إلى صد هجوم كاسح من الشمال الشرقي، يعني من إسرائيل. يعني محدش من القوات أو القادة كان مستعد لحجم وشكل، وده كان مفاجأة لإسرائيل اللي دب الرعب فيها وذكّرها بمفاجأة حرب أكتوبر لأن معدلات التنفيذ تخطت معايير العلوم العسكرية، وبالذات إزاي جيش بقاله 23 سنة في حالة استرخاء عسكري بعد آخر حرب شاملة حاربها يقدر يوصل للمعدلات دي في حجم مناوره بالضخامة دي

.
الجيشين الثاني والثالث نجحوا في الاستنفار والجاهزية لتنفيذ الأوامر الجديدة في 11 دقيقة فقط. وتم نقل نصف معدات وقوات الجيش المصري عبر قناة السويس داخل سيناء في 6 ساعات فقط. وهذه المعدلات العالية أدت إلى دب الرعب في إسرائيل، وتم إستنفار الجيش الإسرائيلي إلى الحالة الأولى، وتدخلت أمريكا للاستفسار وطالبت بعدم تكرار هذا الاستفزاز مرة أخرى. وكانت أزمة كبيرة ساعتها، ولكن وقتها كانت الرسالة وصلت لإسرائيل. وأصدر مركز الدراسات العسكرية للبنتاجون أكثر من 11 دراسة مستفيضة عن هذه المناورة، وحتى الآن فهي مجال نقاشات في مراكز الدراسات العسكرية والإستراتيجية على مستوى العالم.
ولاول مرة العالم يشوف في مناورة بالحجم الضخم وكمية القوات دي الطائرة الميج بتطير جنب الـ F16، والدبابة الأبرامز والـ M60 الأمريكية ماشين جنب الدبابه الـ T54 والدبابة T62 الروسية، ومجنزرات النقل الشرقية والغربية، ومنظومات الدفاع الجوي الشرقية والغربية والمصرية وكله شغال مع بعضه في تناغم رهيب وبيتم استخدامهم بحرفية شديدة جدا

.
هل تعلم .. الاسم الكودي للجيش المصري في المخابرات الأمريكية هو "the rock " وهما بيعملوله ألف حساب لأن قوته تكمن في عقيدته القتالية والإدارية، فهو من أفضل جيوش العالم من الناحية الإدارية. فهو أنجح منظومة موجودة في مصر، ونجح الجيش إنه يطلع نفسه تماما من اعتماده على أي قطاع مدني وأصبح يعتمد على موارده الذاتية سواء في التمويل أو في احتياجاته اليومية من أكل وشرب وتموين ونقل وخلافه. مثل ذالك بنزينات وطنية التي اُختيرت أماكنها إستراتيجيا لخدمة القوات في أوقات الحروب، أما في وقت السلم مثل الآن فبتخدم عادي على المدنيين. مثل مصانع "المكرونة " والأكل اللي إمكانياتها تقدر توفر الغذاء لمليون ونص جندي مستدعى احتياطيا وقت الحروب، ولكن لأننا في حالة سلم والعدد ده مش مستدعى حاليا فبتستخدم طاقتها في المجال المدني. فحسب تقارير البنك الدولي، مخصصات الجيش في الموازنة لا تتعدى 2% من موازنة الدولة، وبيتم تمويل كل ما تحدثنا عنه من موارده الخاصة ومشاريعه الإنتاجية ما يعنى أن موازنة الجيش منفصلة تماما عن موازنة الدولة
يا ترى عرفتوا بقى ليه هيموتوا لإسقاط الجيش، وليه هيموتوا لكشف ميزانية الجيش والتسليح.

في أحد المرات كان االكلام عن الجيش المصري وقدراته وعن حرب أكتوبر ومقارنة سريعة بما هو عليه الآن، فسأل البعض هل معنى ذالك إذا حاربت مصر أمريكا الآن ستمحيها من الوجود ؟؟ وهل يقارن جيشنا بأمريكا؟؟
فكان الجواب..حقيقة  الجيش المصري لا يُقارن بأمريكا لأن القوات المصرية البرية أقوى منها بكتير، لكن هما أقوى جويا وبحريا، لكن الدنيا لم تحسب بهذا الشكل إزاي ؟؟؟ هأقولك
هاتلي حرب واحدة برية دخلتها أمريكا وانتصرت فيها ؟؟
فيتنام ولبنان والعراق وأفغانستان .. ده حتى الصومال  .. أمريكا دخلت تعتقل محمد فارح عيديد في التسعينات .. القوات الخاصة الأمريكية اتدبحت هناك واتعملت عليهم حفلة وكانت فضيحة
أما ميزة التفوق الجوي فده ممكن يتم تحييده تماما، وحصلت قبل كده وبالجيش المصري لما تم تحييد أحدث الطائرات الأمريكية وقتها اللي كانت بتستخدمها إسرائيل في 73 تماما واشتغلنا عليهم بالقوات البرية التي هي بتحسم المعركة بالفعل. مصر عمرها ما هتحتل بلد تانية، فدائما من سيحاربنا سيحاربنا على أرضنا أو في نطاق مجالنا الحيوي، فلو عايز يجي يتفضل. ثانيا وده الأهم .. مفيش جيش شريف في العالم أو في التاريخ تم هزيمته وهو يحارب معركه عادلة وبيدعمه شعبه بجنون زي الشعب المصري ما بيفعل
طبعا التفاصيل عن الجيش المصري كتير جدا لكن مش كل حاجة ينفع نتكلم عنها.. لكن الحاجه الأكيدة واللي مفيش اختلاف عليها إن جيش مصر جيش عظيم جدا، وشريف جدا، وبالفعل قوته من شرفه ولا عزاء للخونة والحاقدين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق