-->

عاجل وزارة البترول تصدر قرارًا رسميًا بشأن أسعار بنزين 95 حتى يونيو المقبل.. وتفاصيل نظام “آلية التسعير التلقائي” الجديدة للوقود،،،،، اليكم التفاصيل


 عاجل وزارة البترول تصدر قرارًا رسميًا بشأن أسعار بنزين 95 حتى يونيو المقبل.. وتفاصيل نظام “آلية التسعير التلقائي” الجديدة للوقود،،،،، اليكم التفاصيل
 عاجل وزارة البترول تصدر قرارًا رسميًا بشأن أسعار بنزين 95 حتى يونيو المقبل.. وتفاصيل نظام “آلية التسعير التلقائي” الجديدة للوقود،،،،، اليكم التفاصيل


أصدرت وزارة البترول والثروة المعدنية، اليوم الأحد، قرارًا هامًا بتثبيت أسعار بيع بنزين 95 في السوق المحلي لمدة 3 أشهر بداية من غد وحتى نهاية يونيو، لافتة إلى أن السعر بنزين 95 سيبقى عند 7.75 جنيه للتر الواحد خلال الربع الثاني من العام الجاري والذي سيبدأ من أول أبريل وحتى نهاية يونيو المقبل.
وقالت الوزارة في البيان إن اللجنة الفنية المعنية بمتابعة آلية التسعير التلقائي للبنزين (95) والمُشكلة بقرار السيد رئيس مجلس الوزراء رقم 2764 لعام 2018 اجتمعت اليوم، واطلعت على التطورات الفعلية للعناصر الأساسية المؤثرة على تكلفة إتاحة وبيع منتج بنزين (95) والتي تشمل تطور سعر الجنيه أمام الدولار في ضوء بيانات البنك المركزي المصري الرسمية المعلنة للربع الأول من عام 2019.



وأشارت الوازرة إلى أنه في ضوء التطورات المعروضة أمام أعضاء اللجنة وبتطبيق المعادلة السعرية لمعرفة تأثير تلك التطورات على أسعار بيع منتج بنزين (95)، قررت اللجنة عدم تحريك سعر بيع منتج بنزين (95) في السوق المحلي شاملاً سعر ضريبة المبيعات، وإبقاء السعر عند 7.75 جنيه وذلك خلال الربع الثاني من عام 2019 الممتد من أول أبريل وحتى نهاية يونيو المقبلين.
جدير بالذكر أنه في يناير الماضي نشرت الجريدة الرسمية، قرار رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي، الصادر بتشكيل لجنة فنية تسمى “لجنة متابعة آلية التسعير التلقائي للمواد البترولية” تضم ممثلين من كل من وزارة البترول والثروة المعدنية وممثلين من وزارة المالية والهيئة المصرية العامة للبترول، يتم ترشيحهم من قبل الوزير المختص، على أن يطبق على بنزين 95 أوكتان تسليم المستهلك شاملا الضريبة على القيمة المضافة اعتبارا من نهاية شهر ديسمبر 2018 مع الإبقاء على سعر البيع للمستهلك السائد حاليا وحتى نهاية مارس الجاري.


ما هي فكرة آلية التسعير التلقائي؟

تقوم على وضع معادلة سعرية، تشمل أسعار البترول العالمية، وسعر صرف الجنيه أمام الدولار، بالإضافة إلى أعباء التشغيل داخل مصر، بحيث تسمح بارتفاع وانخفاض سعر المنتج، بحسب التغير في عناصر التكلفة، بما يساهم في خفض تكلفة دعم الطاقة في الموازنة العامة للدولة.
المصدر : مصر فايف

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق