فتح باب التقديم للمدارس الحكومية الدولية المميزة للعام الدراسي 2019/2020 - ايجى ويب

فتح باب التقديم للمدارس الحكومية الدولية المميزة للعام الدراسي 2019/2020


أعلنت شركة مصر للإدارة التعليمية، فتح باب القبول للطلاب الجدد بمدارس النيل المصرية الدولية على مستوى فروعها في المحافظات للعام الدراسي 2019/2020، وتشمل المحافظات: "القاهرة، الجيزة، المنوفية، الأقصر، أسيوط، دمياط، وأسوان"، حتى 21 أبريل 2019.

مدارس النيل المصرية، لها 14 فرع في الجمهورية، 5 منها تديرها وحدة شهادة النيل الدولية التابعة لصندوق تطوير التعليم بمجلس الوزراء، وتقع المدارس في محافظات: الجيزة "أكتوبر"، القليوبية "العبور"، بورسعيد، المنيا، وقنا.

وهناك 9 مدارس أخرى، تديرها شركة مصر للإدارة التعليمية، التي أنشأتها الدولة لتنفيذ تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بالتوسع في أعداد مدارس النيل وصولًا إلى 25 مدرسة على مستوى الجمهورية.

مدارس النيل المصرية، هي مدارس حكومية، تشرف عليها وحدة شهادة النيل، وشركة مصر للإدارة التعليمية، بالشراكة مع هيئة الامتحانات الدولية بجامعة كامبريدج البريطانية، تحت إشراف وزارة التربية والتعليم.

وتقدم المدارس التي شرعت الحكومة في إنشائها عام 2009، نظامًا تعليميًا بمعايير عالمية وهوية مصرية، ويحصل طلابها على الشهادة المصرية الدولية لإتمام التعليم قبل الجامعي، تؤهلهم للالتحاق بالجامعات داخل مصر وخارجها.

وتتراوح مصروفات مدارس النيل المصرية، ما بين 15 و30 ألف جنيه، حسب اقتصاديات المنطقة المنشأ فيها المدرسة.

مدارس النيل، ليست الفئة الوحيدة من المدارس المميزة بمصروفات التي استحدثتها الحكومة، ولكن هناك أنماطًا أخرى من المدارس، كالرسمية للغات، اليابانية، المتفوقين في العلوم والتكنولوجيا، وغيرها.

وأكدت وزارة التربية والتعليم، أن نحو 99% من المدارس الحكومية في مصر مدارس مجانية، باستثناء عدد قليل جدًا من المدارس، التي أنشأتها الوزارة لتقدم خدمات تضاهي المقدمة بالمدارس الخاصة والدولية، وتحدث توازنًا في مصروفات المدارس الدولية والخاصة، وتستقطب الأسر متوسطة الدخل، التي تنشد لأولادها تعليمًا مميزًا بمصروفات مناسبة.

ويستعرض ، أنماط المدارس التي استحدثتها وزارة التربية والتعليم، لتقديم خدمة تعليمية متميزة بمصروفات مناسبة:

2-المدارس الرسمية للغات "التجريبية":

استحدثتها الوزارة قبل 20 عامًا، لتقدم خدمات تضاهي المقدمة بالمدارس الخاصة للغات، من خلال اختيار معلمين أكفاء للعمل بها، وتدريس مادتي العلوم والرياضيات باللغة الإنجليزية، كما أن كثافة فصولها تتراوح بين 25 و30 طالبًا "قبل زيادة الإقبال عليها وارتفاع الكثافة".

عدد المدارس التجريبية في مصر يصل إلى نحو 700 مدرسة فقط، ومصروفاتها تتراوح بين 400 و1200 جنيه، باختلاف المراحل التعليمية والمحافظات.

3-مدارس المتفوقين في العلوم والتكنولوجيا STEM:

هي مدارس ثانوية فقط، تهدف لرعاية المتفوقين في العلوم والرياضيات والهندسة والتكنولوجيا، وتطبق مناهج وطرق تدريس جديدة تعتمد على المشروعات الاستقصائية؛ لإعداد طالب لديه القدرة على التصميم والإبداع والتفكير.

يصل عدد المدارس حتى الآن إلى 11 مدرسة، وتتوسع الحكومة في إنشائها وصولًا لمدرسة في كل محافظة، وتصل مصروفاتها بالنسبة طلاب المدارس الحكومية إلى 1000 جنيه فقط، بينما لطلاب المدارس الخاصة والدولية، فمصروفاتها تصل إلى مبلغ مضاهي لمصروفات آخر سنة دراسية لطالب الشهادة الإعدادية وبحد أقصى 31 ألف جنيه.

4-المدارس اليابانية:

تجربة استحدثتها وزارة التربية والتعليم، مؤخرًا، لنقل تجربة التعليم الياباني الذي يركز على بناء شخصية الطالب، ودخلت الخدمة اعتبارا من العام الدراسي الحالي 2018/2019، 35 مدرسة يابانية بـ 19 محافظة، وتبلغ مصروفاتها 10 آلاف جنيه.

5-المدارس المصرية الدولية:

هي مدارس حكومية، تقدم شهادات دولية كالبكالوريا الدولية IG والثانوية البريطانية IB، بدأتها وزارة التربية والتعليم بفرعين هما: المدرسة المصرية الدولية بالشيخ زايد، والمدرسة المصرية الدولية بالمعراج.

ووقعت وزارة التربية والتعليم العام الماضي، بروتوكول تعاون مع مؤسسة المدارس الدولية في مصر؛ للتوسع في تجربة المدارس الحكومية الدولية، وتقديم الدعم الفني لـ 10 مدارس بمحافظات مختلفة، لتكون المدارس الجديدة بمثابة فرصة واعدة لأولياء الأمور الراغبين في تعليم أولادهم تعليمًا جيدًا: IG، IB، American، بأقل التكاليف الممكنة، تحت إشراف وزارة التربية والتعليم، وبمساندة وخبرات أصحاب المدارس الدولية، ودخل الخدمة 6 مدارس اعتبارًا من العام الدراسي الحالي 2018/2019.

6-مدارس التكنولوجيا التطبيقية:

ليست مدارس جديدة، ولكنه نظام تعليم جديد، جرى استحداثه في مجال التعليم الفني، إذ يهدف لثقل الخريج بمهارات سوق العمل من خلال تطبيق منظومة مناهج جديدة تعرف بـ “الجدارات"، ويسير العمل بهذه المدارس بالتعاون بين وزارة التربية والتعليم، وشريك أجنبي، يشرف على تطبيق المنهج، وممثلي الصناعة.

وتجمع الدراسة بين التعليم والتدريب في المصنع، ويحصل الطالب على شهادة مصرية وأخرى أجنبية من الجهة المشرفة على المدرسة، ويكون أمامه طريقين، إما الحصول على وظيفة بالمصنع التابعة له المدرسة أو غيره، أو التوجه للخارج بموجب كفاءته وشهادته الدولية.

مدارس التكنولوجيا التطبيقية ليست بمصروفات إضافية، إذ يدفع الطالب فقط مقابل رسوم الخدمات والأنشطة التي تقرر على مدارس التعليم الفني والمقدرة لهذا العام الدراسي بـ115 جنيهًا، ولكنها تشترط حصول الطالب على درجات مرتفعة في الشهادة الإعدادية، بالإضافة إلى اجتياز اختبار القبول بالمدرسة.

ويوجد حتى الآن 5 مدارس تكنولوجيا تطبيقية أبرزهم: مدرسة العربي للتكنولوجيا التطبيقية بالمنوفية، مدرسة متولي الشعراوي بالقاهرة الجديدة، ومدرسة التكنولوجيا التطبيقية للميكاترونيات بمدينة بدر.

إلى جانب هذه الفئات من المدارس، تعمل وزارة التربية والتعليم حاليًا على تطوير نظام التعليم بالمدارس الحكومية التقليدية، بدءًا من الصفوف الأولى، إذ استحدثت مناهج جديدة بمرحلة رياض الأطفال بمستوييها، والصف الأول الابتدائي.

وأكد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، أن المناهج الجديدة تضاهي أنظمة البكالوريا الدولية والثانوية البريطانية، مشيرًا إلى أن النظام يتدرج وصولًا للصف الثالث الثانوي بحلول عام 2030.

كما أجرت الوزارة تعديلًا على نظام المرحلة الثانوية، بإلغاء الامتحان القومي الموحد، واستبداله بـ 12 امتحانًا خلال المرحلة بمعدل 4 امتحانات سنويًا، كما أدخلت التكنولوجيا بالعملية التعليمية ووزعت أجهزة "التابلت" على طلاب الصف الأول الثانوي، وزودت الفصول بشاشات تفاعلية، ووصلت شبكات الانترنت فائق السرعة لجميع المدارس الثانوية الحكومية



اترك تعليقا :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق