-->

"عضو اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية": مصر سبقت العالم بمبادرة 100 مليون صحة



قال الدكتور إمام واكد، عضو اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية بوزارة الصحة، إن مصر وصلت إلى مستوى غير مسبوق فيما يتعلق بالمسح الصحي لفيروس سي على مستوى العالم، مشيرًا إلى أنه تم الكشف على أكثر من 40 مليون مواطن، بنسبة أكثر من 80% من المستهدف من المسح، وهي نسبة غير مسبوقة قبل ذلك.

وأضاف واكد، خلال مداخلة هاتفية مع فضائية "إكسترا نيوز"، اليوم الاثنين، أن نجاح مبادرة 100 مليون صحة للكشف عن فيروس سي والأمراض غير السارية هو أحد الأسباب الرئيسية التي دفعت الرئيس عبد الفتاح السيسي للتطوع لإجراء حملة مماثلة في قارة إفريقيا، ليكون جزءًا من الاهتمام المصري بإفريقيا، موضحًا أن القارة السمراء بها مرضى كثيرون بفيروس سي، حيث إن هناك دولًا كثيرة بها عدد كبير من المرضى وإمكانياتها محدودة جدًّا جدًّا ولا تسمح بمعالجة هذا المرض.

وأشار عضو اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية إلى أن تبني مصر حملة الكشف عن فيروس سي في القارة الإفريقية هي حملة غير مسبوقة في العالم، موضحًا أن هناك دولًا إفريقية بها أكثر من مليون ونصف المليون مريض بفيروس سي، ودخلها القومي أقل من دولار في اليوم للفرد، لذلك فإن تبني علاج هؤلاء المرضى سيكون شيئًا إنسانيًّا غير مسبوق، ولم يحدث من قبل في تاريخ البشرية، مؤكدًا أنه سيتم إجراء حصر ووضع بيانات دقيقة تخص المرضى في إفريقيا قبيل بدء الحملة، حتى يمكن تحقيق المستهدف منها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق