-->

عاجل الان صوتي | قذاف الدم يوجه ” نداء ” حول الجنوب لزملائه السابقين فى القوات المسلحة،،،،التفاصيل


 عاجل الان صوتي | قذاف الدم يوجه ” نداء ” حول الجنوب لزملائه السابقين فى القوات المسلحة،،،،التفاصيل


 عاجل الان صوتي | قذاف الدم يوجه ” نداء ” حول الجنوب لزملائه السابقين فى القوات المسلحة،،،،التفاصيل


ليبيا – وجه المنسق السابق للعلاقات الليبية المصرية ، المبعوث الشخصي الخاص للعقيد معمر القذافي ، أحمد قذاف الدم بوقت مبكر من صباح اليوم الأحد رسالة صوتية إلى كافة زملائه من ضباط وجنود وضباط صف القوات المسلحة مطالباً إياهم بالإنضمام فوراً لمعركة الجيش الحالية لإستعادة الجنوب وتطهيره مما أسماهم ” الغزاة الأجانب الطامعين ” 

وفى نسخة منه تلقتها المرصد ، أشاد قذاف الدم وهو عقيد سابق بالجيش متخرج من الكلية الحربية بضباط قبيلتي الطوارق والتبو الذين قال بأنهم أسقطوا الفتنة فى مهدها داعياً بقية أفراد القوات المسلحة ممن يلتحقوا إلى الإلتحاق بمعسكراتهم فوراً معتبراً رسالته هذه بمثابة نداء لهم   .
كما أشاد برفاقه السابقين فى القوات المسلحة بالمنطقة الغربية ومنهم من هم فى مصراتة وطرابلس من الذين أكد  رفضهم  تنفيذ ما وصفها بـ ” مؤامرة طعن زملائهم فى القوات المسلحة بالجنوب من الخلف ” .  فى إشارة ضمنية منه لبعض التكليفات الأخيرة الصادرة عن المجلس الرئاسي .


كما أكد قذاف الدم بأن الجميع دون إستثناء قد أخطأ فى حق ليبيا ، داعياً جنود وضباط وضباط صف الجيش إلى الإنضمام للقوات المسلحة الحالية وفق التراتبية والتعليمات والأوامر المعمول بها وذلك لإستعادة الأمن والنظام فى البلاد بما يتيح لليبيين تقرير مصيرهم وشكل النظام والدولة التي يريدون التحاكم إليها والعيش فيها  .


بسم الله الرحمن الرحيم 
أعزائي وزملائي جنود وضباط صف وضباط القوات المسلحة الباسلة .

أحييكم أيها الأحرار رفاق السلاح ، وأخاطبكم فى هذه الساعات الحاسمة التي يمر بها الوطن الحبيب ، وأدعوكم أيها الأبطال يامن رسمتم ببصماتكم عبر عشرات السنين تاريخ قارة كاملة فى حرب تحريرها ورسمتم خرائط دول ، وسالت دمائكم فى مواجهات مقدسة ضد حلف الأطلسي ودفعتم مهر ليبيا لإنقاذها من قوى الظلام والغدر وتدافعون اليوم على ترابه دون تردد او مغنم سوى تحريره ورفع الغبن عن أبناء شعبنا ليعود حراً شامخاً أبياً وتتصدون اليوم لمؤامرة يتحول فيها السلاح لصدور إخوانكم لنشر الفتنة بينكم ولن يفلح أعداء الوطن والدين والمدفوعين من الخارج بأن يحطموا هذه اللحمة والتاريخ الذي سطرتموه بدمائكم وهذا الوعد الذي أقسمتم عليه .
ويسرني أيها الرفاق بأن أتقدم للضباط الأحرار فى مصراتة وطرابلس والمنطقة الغربية فى كافة فروع القوات المسلحة الذين رفضوا تنفيذ مؤامرة الذهاب للقتال ضد إخوانهم فى الجنوب لطعنهم وهم يواجهون جبهة عريضة من آلاف الغزاة الأجانب الطامعين فى هذا التراب المقدس ونسوا أن فى هذا الوطن رجال مثلكم .
وفى ذات الوقت ، أحيي مغاوير الطوارق والتبو أسود الصحراء من العسكريين الذين أسقطوا الفتنة فى مهدها وإنحازوا لنداء الوطن وخيبوا آمال الغدراين وظهر معدن هؤلاء الرجال الخلّص ليبرهنوا بأن الوطن عصي على الإنقسام أو الإنكسار .
ولذلك أدعوكم أخوتي الأعزاء لرص الصفوف والإلتحام جميعاً فى ملحمة سيكتبها التاريخ وتخلدها الأجيال من طبرق إلى غات إلى زوارة مروراً بكل وحدات الشعب المسلح فى كافة تراب الوطن للإندماج الكامل تحت راية القوات المسلحة لإنقاذ الوطن ورفع كابوس الذل والمهانة عن أبناء شعبنا وحماية أرضه وبحره وجوه ، لأنه لا إنتصار ولا مجد إلا إذا عاد الوطن عزيزاً متحداً لكل أبنائه دون تمييز أو غبن .


نريد معاً ان نطوي هذه الصفحة المخجلة من تاريخنا ليشرق فجر جديد يقرر فيه شعبنا الدولة التي تحقق آماله وطموح شبابنا ، جميعنا أخطأنا فى حق الوطن وجميعنا يتوجب علينا تقديم التنازلات وجميع أهل الوطن لكي ينتصر ونقطع الطريق لما يخطط له الأعداء .
أخوتي الأعزاء رفاق السلاح .. أنني واثق بأن صوتي سيصل لكل غيور ولكل مقاتل غادر الوطن أو بقي فى بيته ، أن العار سيلحق الجميع ، توجهوا فوراً إلى معسكراتكم كتفاً بكتف مع رفاق السلاح وفقاً للتقاليد والأوامر العسكرية والتراتبية ومن خلفكم أبناء شعبنا فى المدن والصحارى والقرى والأرياف ،  ولدينا من الخيرين والكوادر و الخبراء الكثير ولن نحتاج عوناً من أحد ولن نترك الوطن لمن عاث فيه فساداً .
هذا ماتعاهدنا عليه أمام الله ، لا طمعاً فى سلطة فالمعركة اليوم هي أن الوطن يضيع وواجبنا إسترداده ، وهذه الغاية النبيلة هي جوهر المهام التاريخية التي حملناها منذ تأسيس هذا الجيش الأبي ونورثها للأجيال جيلاً بعد جيل .
إنني واثق بأن رسالتي وصلتكم أيها الرفاق ، حمى الله ليبيا ولكم التحية .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 


يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق