كيف ناضلت أم كلثوم وأصبحت" المناضلة التى تقاتل بأمضي السلاح" - ايجى ويب

كيف ناضلت أم كلثوم وأصبحت" المناضلة التى تقاتل بأمضي السلاح"




كان أعلى إيراد لحفلات أم كلثوم العادية لا يتجاوز 18 ألف جنيه لكن ومع أول حفلة لصالح المجهود الحربى فى مدينة دمنهور جمعت 80 ألف جنيه وقدمها محافظ البحيرة وقتها وجيه أباظة للجمهور على أنها «أم كلثوم المناضلة التى تقاتل بأمضى سلاح وهو سلاح الفن، وفى الإسكندرية بلغ إيراد حفلها إضافة إلى التبرعات 100 ألف جنيه و40 كيلوجراما من الحلى بقيمة 82 ألف دولار

وفى حفلة المنصورة حققت 125 ألف جنيه وفى طنطا 284 ألف جنيه.
لم تكتف بحفلات الداخل فى مصر فغنت فى حفلة باريس الشهيرة على مسرح الأوليمبيك وقدمها الإذاعى الكبير الراحل جلال معوض وفى حفلتها الثانية فى باريس قال الزعيم الفرنسى شارل ديجول بعد الاستماع إليها «لمست معها أحاسيسى وأحاسيس الفرنسيين جميعاً». واستطاعت كوكب الشرق تحقيق إيرادات من حفلات باريس 212 ألف جنيه استرلينى لصالح المجهود الحربى، زارت أم كلثوم الكويت وأبوظبى ولبنان وباكستان وتونس بحضور بورقيبة وفى المغرب بحضور الملك الحسن الثانى وفى الخرطوم بحضور كل القيادات السودانية وفى البحرين والعراق وليبيا
.
لم ينته عام 1970 إلا وأم كلثوم قد جمعت للمجهود الحربى أكثر من 3 ملايين دولار. ولم يدخل جيبها دولار واحد رغم المشقة والعناء فى التنقل والسفر وقد تجاوزت من العمر 68 عام
هكذا زمان ام كلثوم، سيدة الغناء العربي



اترك تعليقا :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق