الغاضبين من البلد .. خدعوك فقالوا - ايجى ويب

الغاضبين من البلد .. خدعوك فقالوا




الغضبانين من البلد .. خدعوك فقالوا
..
.
.
برغم وجود أسباب منطقية للناس العادية (ماباقولش الخونة) اللي غضبانة على البلد .. زي الفوضى والفساد وغيره .. ومعاهم حق .. ومش مقتنعين ابدا ان المخاطر والتحديات الخارجية مبرر للقصور في الملف الداخلي .. ومعاهم حق برضه
لكن انا عايز اقول كلمتين بالنسبة للصورة الخيالية للغرب اللي بتتزرع في دماغ الناس بغرض تحويل غضبهم من احوال البلد الى كراهية وبغض ورغبة عارمة في تدميرها مش بس في الهجرة .. زي ايه مثلا .......
.
.
خدعوك فقالوا .. ان الديمقراطية في الخارج مش زي عندنا .. دي اخر نضافة ونزاهة وشفافية ولا فيها تربيطات ولا مصالح ولا رؤوس الأموال بيبقى ليها دور ولا التوازنات السياسية بتتدخل ولا حاجة ابدا .. الشعب والصندوق ومعاهم ربنا وبس ..
والحقيقة ان الديمقراطية في العالم كله لحد انتخابات الرئيس الأمريكي بتخضع لسيطرة كل الاعتبارات دي بما فيها المصالح والتظبيط والضرب تحت الحزام والرشاوى الانتخابية ورغبات الدول الصديقة والحليفة كمان .. ايه رأيك بقا؟؟
.
.
خدعوك فقالوا .. ان الإعلام في الخارج مش زي عندنا .. ده اعلام محترم ونزيه ومحايد وبيقول الحقيقة مش زي الاعلام الزفت بتاعنا ..
والحقيقة ان الاعلام في الخارج وفي كل حتة في الدنيا هو اعلام موجه 100% يخضع لتوجهات ورغبات ملاكه ومموليه بصرف النظر عن الحقيقة .. والاعلام يقدر يقول نفس الخبر بصياغة توديك في حتة .. وصياغة تانية توديك في حتة تانية خالص .. ألا هو ايه رأي الاعلام الغربي المحايد في القضية الفلسطينية صحيح؟؟
.
.
خدعوك فقالوا .. ان الجيوش في كل دول العالم راكنة عالحدود مش زي عندنا .. الجيش في (ثكناته) .. ومالهاش اي دخل في السياسات داخلية او خارجية .. يعني في امريكا مثلا وزير الدفاع ورئيس الأركان بيقعدوا يتابعوا جلسات الكونجرس ويشوفوا هايقرر ايه وهما ينفذوا .. واي مواطن امريكي عارف كل مليم في الجيش راح فين وجه منين ..
والحقيقة ان الجيوش في كل الدول الكبيرة او في بؤر الصراع متدخلة تدخل كبير وواضح في السياسات الداخلية والخارجية لبلادها .. ولا يعلن عن تمويلها وتفاصيلها وتسليحها ومشروعاتها الا القدر الضئيل المسموح الاعلان عنه .. والجيش هناك لو لقا حاجة هاتتم في بلده هاتضر بأمنها القومي ومصالحها من وجهة نظره بيقول لأ .. وكلامه بيمشي ..
.
.
خدعوك فقالوا .. ان ظباط الجيوش والقيادات العليا تحديدا في الخارج مش زي عندنا .. دول عايشين زيهم زي اي مواطن عادي وولا ليهم امتيازات ولا يفرقوا اي حاجة عن اي حد ..
والحقيقة ان ظباط الجيوش تحديدا في الدول الكبرى والمتقدمة وبالذات القيادات العليا ليهم امتيازات ضخمة جدا جدا واكتر مما تتخيل ومفيش حاجة بيعوزوها ومايلاقوهاش .. وعايشين عيشة فوق الفل بشويتين تلاتة اربعة ..
.
.
خدعوك فقالوا .. ان المعارضة في الخارج مش زي عندنا .. دي بتعمل اللي هي عايزاه والحريات على ودنه ومفيش معتقلين سياسيين والشرطة بتروح تبوس المواطن من بقه مهما عمل والعدالة عاملة شغل عالي جدا هناك ..
والحقيقة ان في كل حتة فيه معتقلين سياسيين وفيه صحفيين واعلاميين بيتحاربوا وبيتسجنوا وفيه امن دولة بيراقب كل حاجة وبيرفع تقارير للجهات السيادية .. وفيه ضرب وسحل وتعذيب وكل اللي قلبك يحبه .. مش كل بياعين السكر طيبين وأمامير .. واكبر مثال على كدة تركيا واللي بيحصل في فرنسا الان .

خدعوك فقالوا .. ان المؤامرة دي نظرية ووهم وفزاعة واحنا محدش بيتآمر علينا والعالم كله بيدعيلنا بصلاح الحال وهما يعني هايتآمروا علينا ليه هو احنا عالخريطة اصلا ..
والحقيقة انك محتاج تقرا تاريخ بلدك كويس .. وتتابع الحاضر كويس .. علشان تعرف اهمية بلدك مهما كانت اوضاعها سيئة أو في غاية السوء داخليا في الصحة والتعليم وغيره .. اصل اللي عايز يسيطر عليك مش جاي يتعالج ولا يتعلم عندك يا حبيبي .. انت اكتر دولة اتعرضت للإحتلال من كل الدنيا ومن قديم الأزل .. حتى في عصور الاضمحلال .. قريت شخصية مصر لجمال حمدان؟؟ لأ؟؟ وحش .. ماتقراهوش ..
.
.
الخلاصة .. انبهر بالنموذج الغربي في الصحة .. التعليم .. الاقتصاد .. انشالله في الكورة .. لكن بلاش في السياسة الله يسترك ..
.
.
لإنك لو كنت غاضب من البلد بسبب سوء اوضاعها .. والسياسة خلت الغضب ده يتحول لكراهية وبغض وضغينة على البلد كما يريد المروجون والمضللون .. فالسياسة بره في الدول المبهرة دي أشد سوءاً والعن من هنا مليون مرة .. ولا فيه جيش في سكناتو .. ولا حرية بلا قيود .. ولا ديمقراطية بلا مصالح .. ولا اعلام بلا توجيه .. ولا حاجة ابدا ..
.
.
اه احنا متأخرين .. لكن خلي غضبك دايما متوجه صح .. ماتخليش حد يستغل غضبك ونرفزتك ويوجهه في الحتة اللي هو عايزك تروحلها .. يعني ماتخليش حد يستعملك .. وخللي كلامك منتج .. مش ولولة واحباط ولطم وكراهية وسب ولعن وخلاص ..
يعني من الاخر لو كلامك هيصب في مصلحة المتآمرين افهم كويس انهم استغلوا غضبك من شيئ انت لك حق فيه ليصب في مصلحتهم هم وبيكملوا بيك الصورة المشوهة اللي بيرسموها لبلدك...


اترك تعليقا :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق