أخر الأخبار

10/recentpost

12/14/2018

عاجل رئيس الأركان العامة الليبي يكشف شرط توحيد المؤسسة العسكرية

رئيس الأركان العامة الليبي يكشف لـ”سبوتنيك” شرط توحيد المؤسسة العسكرية


كيف تقيم الدور العسكري في الشرق والغرب بشأن مواجهة الإرهاب في ليبيا؟
هناك عقبة أمام تسليح الجيش في ليبيا، هي العقوبات المفروضة على الوحدات العسكرية.

وكيف يمكن السيطرة على أزمة الجنوب؟

أزمة الجنوب تحتاج إلى إعداد قوة مسلحة، وسلاح جوي يساعد القوة الموجودة على الأرض، خاصة أنه بدون الاستطلاع الجوي المسبق الذي  يعطي المعلومات الكاملة عن المجموعات المسلحة، ستكون التحركات على الأرض ضعيفة.

قال اللواء عبد الرحمن الطويل رئيس الأركان العامة في ليبيا، إن توحيد المؤسسة العسكرية يرتبط بتوحيد المؤسسة السياسية.

وأضاف الطويل في حواره مع “سبوتنيك”، أن ما دون توحيد القيادة السياسية لن يتم توحيد المؤسسة العسكرية، والمرتبطة بقيادة مدنية.
هل حدث أي توافق بشأن الخلاف على منصب القائد الأعلى؟

أؤكد أن كافة الأعمال مرتبطة بتوحيد القيادة السياسية، وبعد توحيدها ستكون كافة الترتيبات على هيئة أوامر، حيث ستصدر القرارات بشأن من يرأس أو يتولى المؤسسة العسكرية.

فيما يتعلق بالكتائب المسلحة في عموم ليبيا، هل سيتم دمجها أم حلها في المؤسسة العسكرية بعد توحيدها؟
الكتائب المسلحة غالبيتها تتبع وزارة الداخلية، ولا تتبع القوات المسلحة، وفي كل الأحوال أصبحت لدى الجميع قناعة بأن يستلم الجيش مهامه، وأن توكل كافة الصلاحيات إلى الجيش والشرطة، بدلا من الجماعات المسلحة، خاصة أنه سيتم استلام الأسلحة من قبل الجيش والشرطة ذات يوم عن طريق الشراء أو التسليم.
كيف تقيم الدور العسكري في الشرق والغرب بشأن مواجهة الإرهاب في ليبيا؟

هناك عقبة أمام تسليح الجيش في ليبيا، هي العقوبات المفروضة على الوحدات العسكرية.

وكيف يمكن السيطرة على أزمة الجنوب؟

أزمة الجنوب تحتاج إلى إعداد قوة مسلحة، وسلاح جوي يساعد القوة الموجودة على الأرض، خاصة أنه بدون الاستطلاع الجوي المسبق الذي  يعطي المعلومات الكاملة عن المجموعات المسلحة، ستكون التحركات على الأرض ضعيفة.
هل يرتبط حل أزمة الجنوب بتوحيد المؤسسات؟

نؤكد على أن الأساس يتمثل في توحيد القيادة السياسية، ونطالب بتوحيدها بأقصى سرعة، ونحن مستعدون للتعاون مع الشرق، في حال وجود جهود صادقة بشأن توحيد القيادة السياسية، خاصة أننا زملاء وأبناء مؤسسة عسكرية واحدة، ونستطيع العمل سويا في أي مكان في ليبيا، إلا أن الخلاف بين القيادات السياسية يحول دون إعطاء الأوامر للأطراف العسكرية، وذلك من أجل التوافق على عمل موحد.

ما السيناريو المتوقع حال عدم توافق الأطراف السياسية؟

بدون توافق الأطراف السياسية، لن يكون هناك أي جديد وستبقى الأوضاع على ما هي عليه، دون فائدة، ولن نصل إلى النتائج المرجوة بشأن القضاء على الإرهاب في الجنوب.

ما صحة وجود قواعد عسكرية أمريكية على الأراضي الليبية؟

هي عبارة عن إشاعات، وحديث لا معنى له.

أجرى الحوار: محمد حميدة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع سبوتنيك الروسي

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا:

الاكتر شيوعا