أخر الأخبار

10/recentpost

10/13/2018

هل دق الحب بابه؟".. أمير الشعراء يقع في الغرام مرتين بفرنسا


سأل مصطفي أمين، عملاق الصحافة العربية أمير الشعراء أحمد شوقي، يوما عن الحب فى حياته أجاب قائلا: إنه عرف الحب مرتين في باريس



وكان شوقي، في العشرين من عمره، وأحب مرة بائعة زهور فى الحى اللاتينى، وقد هجرته من أجل رجل ثري غني، ومرة كان يتردد على مسرح الكوميدى فرانسيز فى باريس وتعرف بممثلة صغيرة وأحبها ولكنها هجرته لتتزوج من أحد المخرجين


كره أمير الشعراء النساء ونظم قصيدة يقول فيها: لاتثق بالنساء ووعودهن هباء، وقد مزق كل القصائد التى نظمها فى الفرنسيتين اللتين أحبهما، وفى أواخر حياته، شاع أنه يحب الممثلة زينب صدقى لأنه كان يذهب كل ليلة إلى المسرح ليشاهدها وهى تمثل دور ليلى فى مسرحية مجنون ليلى


ولكن العارفين يؤكدون أن سر تردده المستمر على مسرحية مجنون ليلى، أنه كان معجبا بتمثيل زينب صدقي، وكان يقول لأصدقائه إنها ليلى التى تصورها وهو ينظم هذا الشعر



وكان الدكتور سعيد عبده، من أقرب المقربين إليه يقول إن شاعر الحب لم يحب فى حياته حبا حقيقيا إلا فى شبابه، وإن كل قصائده عن الحب استقاها من شعر مجنون ليلى ومن شعراء الغزل ومما قرأه فى كتاب الأغانى

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا:

الاكتر شيوعا