أخر الأخبار

10/recentpost

10/31/2018

عاجل شاهد المؤسسة الليبية للإستثمار تعلن إقتحام مقر شركة الإستثمارات الخارجية فى طرابلس،،،اليكم التفاصيل


عاجل شاهد المؤسسة الليبية للإستثمار تعلن إقتحام مقر شركة الإستثمارات الخارجية فى طرابلس،،،اليكم التفاصيل
عاجل شاهد المؤسسة الليبية للإستثمار تعلن إقتحام مقر شركة الإستثمارات الخارجية فى طرابلس،،،اليكم التفاصيل




ليبيا – أعلنت المؤسسة الليبية للاستثمار إقتحام مقر الشركة الليبية للإستثمارات الخارجية التابعة لها مساء الثلاثاء معربة عن إدانتها لهذا الإقتحام الذي قاده شخص يدعى عبدالعزيز الخوجة وفقاً لما أفاد به رئيس المؤسسة علي محمود .

وفى بيان أصدرته بوقت مبكر من صباح اليوم الأربعاء وتلقت صحيفة المرصد نسخة عنه قالت المؤسسة أن مقر الشركة الليبية للاستثمارات الخارجية المعروفة إختصاراً باسم (لافيكو) قد تعرضت لاقتحام .

وأكدت بأن عملية الإقتحام هذه تمت فى الوقت الذي كان فيه الجميع منشغلين بمتابعة إبرام عقد إستثماري هام في شركة (ليك سايد) بدولة مصر مشيراً إلى تورط أشخاص يدّعون بأنهم أعضاء مجلس الإدارة للشركة فى العملية .

وأضاف البيان : ” يؤكد مجلس ادارة المؤسسة الليبية للاستثمار حرصه على إتخاذ كافة الاجراءات القانونية الكفيلة بحماية وصون أصول المؤسسة والشركات التابعة لها ووقف هذه التصرفات الغير مسؤولة.

وتابعت المؤسسة بيانها : ” لقد كان هذا الاقتحام لمبنى الشركة غير قانوني وبدون مبرر، فلقد تم تكليف موظفي الشركة الليبية للاستثمارات الخارجية ) باستثمار الأموال في الخارج لفائدة جميع الليبيين، ومن الواجب السماح لهم بالاضطلاع بهذه المسؤولية الهامة دون تعطيل أو عرقلة أو تهديد ” .



عبدالعزيز الخوجة – إتهمه رئيس المؤسسة بالتورط فى إقتحام الشركة


وأشارت المؤسسة الليبية للاستثمار إلى أنها ستستمر فى العمل مع مجلس إدارة الشركة الليبية للاستثمارات الخارجية برئاسة مصطفى الطيب الخطابي و المدير العام للشركة سالم ، محمد عمر حنيش، لإتخاذ ما يلزم من إجراءات لتمكين الشركة من العمل بدون أي عرقلة أو تعطيل.

وأكد البيان بأن مجلس إدارة المؤسسة الليبية للإستثمار المعين من مجلس الأمناء التابع لمجلس وزراء حكومة الوفاق الوطني يقوم بالتعامل مع المؤسسات المالية في جميع أنحاء العالم لصالح أبناء الشعب الليبي ، بحسب نص البيان .

وختمت بالقول : ” لا شك ان النزاع العبثي المصطنع والمستمر من قبل بعض الأفراد الذين يدعون ودون سند قانوني بأنهم جزء من إدارة المؤسسة الليبية للإستثمار، ويسعون لإختلاق مؤسسات ومجالس موازية، كل هذا يعمل بشكل مباشر ضد مصلحة المؤسسة الليبية للإستثمار والجهات التابعة لها ومصلحة الشعب الليبي كافة ” .

وقال رئيس المؤسسة الليبية للاستثمار علي محمود حسن لـ«بوابة الوسط» ليل الثلاثاء إن ما «قام به عبد العزيزالخوجة هو بلطجة ادارية، وسوف نلاحقهم قانونيا».

ونقلت «بوابة الوسط» عن مسؤول بالشركة أن «شخص إسمه عبدالعزيز الخوجة لايعمل بالمؤسسة الليبية للاستثمار اقتحم المقر بصحبة الصيد قدور شقيق آمر النواصي مدعيا أنه مكلف من قبل الحكومة الموقتة رئيساً للشركة، وأن مرافقه قدور عضواً بمجلس إدارتها».

المرصد – متابعات


بيان المؤسسة الليبية للإستثمار

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا:

الاكتر شيوعا