أخر الأخبار

10/recentpost

10/29/2018

عاجل هجوم ارهابى جديد على منطقة الفقهاء وأختطفت عددا من أبناء المنطقة من بينهم شخصية قيادية التفاصيل كاملة



مصادر تكشف ما حدث في ليلة الهجوم الإرهابي على الفقهاء  

كشف المجلس البلدي الجفرة أن عناصر داعش هي من هاجمت على منطقة الفقهاء، وأختطفت عددا من أبناء المنطقة بينهم ابن رئيس المجلس المحلي الفقهاء، وقتلتهم جميعًا بعد أن سيطرت على المنطقة.

ووصف رئيس المجلس الفقهاء، الوضع بالمنطقة بالمأساوي بعد أن أعلن عن مقتل ابنه وعدد من شباب المنطقة، وناشد الجميع في ليبيا بالتدخل لإنقاذ المنطقة من الهجوم الغادر لداعش.

وأوضحت مصادر خاصة 218، أن غرفة عمليات الجفرة أعلنت النفير العام ودعم الكتيبة 128 بالطيران.
وأضافت المصادر الخاصة، أن رئيس المجلس المحلي الفقهاء، حمد ساسي، كان في اجتماع مع أعضاء المجلس في لحظة الهجوم على المنطقة، وأنه حاول إجراء اتصالات لإنقاذ المنطقة من الهجوم الإرهابي، بعد أن أبلغ أن المنطقة أصبحت منكوبة ويجب إنقاذها.

وهاجمت عناصر داعش مركز شرطة الفقهاء وخطفت عدد من أفراده، وقتلت عدد من شباب المنطقة وأختطفت سبعة أشخاص بينهم رجل يبلغ من العمر ثمانين عاما، قبل خروجها بعدد خمسة وعشرين سيارة مسلحة.

وأشارت مصادر محلية، أن من قام بعملية الهجوم العصابات التشادية، وأن هذه العملية جاءت بعد أن خطفت هذه الجماعات ستة أشخاص من المنطقة في الفترة الماضية.
ورجّحت المصادر أخرى بالمنطقة، أن سبب الهجوم على منطقة الفقهاء، يأتي بعد ساعد أهلها في القبض على أحد عناصر داعش “جمعة مسعود بالحسن” في الفترة الماضية.

وكان المجلس البلدي الجفرة، قد أعلن أن منطقة الفقهاء تعرضت لهجوم إرهابي، في وقت متأخر من ليلة الأثنين، وناشد عبر صفحته على الفيسبوك، إنقاذ المنطقة وأهلها من العصابات الإرهابية من عناصر داعش.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من قناة 218 الليبية

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا:

الاكتر شيوعا