أخر الأخبار

10/recentpost

10/09/2018

فريد شوقي.. وحكاية شيك عمره 600 عام


قبل سنوات تعرض الفنان فريد شوقي، لواقعة نصب ابتكرها محتال عربي حيث يستولي على أموال ضحاياه مستغلًا علاقته بهم ومعرفتهم به، حيث كان يقترض منهم مبالغ مالية كبيرة

وكان وحش الشاشة آخر ضحاياه، حيث طلب منه المحتال العربي مبلغًا كبيرا من المال لإصلاح سيارته التي تهشمت في حادثة، وأنه سوف يقوم بسداد المبلغ له أثناء ذهاب فريد شوقي، إلى بلده في شهر رمضان لأداء العمرة، أصر المحتال على تحرير شيك بالمبلغ، في محاولة لطمأنة وحش الشاشة، وبعث الثقة بداخله تجاهه، ولم يكن يعلم بأنه وقع ضحية نصاب محترف


وقعت المفاجأة على رأس وحش الشاشة، كما حكاها كالصاعقة عندما توجه إلى البنك لإضافة الشيك لحسابه الخاص فأخبره مدير البنك أن الشيك بدون رصيد، والتاريخ به تلاعب حيث حرره المحتال بتاريخ 5/1/1396 أي منذ 600 سنة آنذاك


اشتاط فريد شوقي، غيظًا وبدأ في رحلة البحث عن المحتال العربي، الذي تبين أنه ليس له عمل ثابت أو مكان، وأثناء قيام فريد شوقي، داخل شركة الطيران لحجز تذاكر العمرة، قام بالسؤال عن هذا الشخص فأخبروه بحقيقة أمره


وما إن شاهده أحد المسئولين بالشركة اتصل على الفور بوحش الشاشة، وأخبره بوجود المحتال، هرول مسرعًا، وعلى طريقة فيلم رصيف نمرة 5 انقض عليه وحش الشاشة، ولقنه علقة ساخنة


 واستدعى رجال الشرطة واصطحبوه إلى قسم الشرطة، وبتفتيشه لم يتم العثور على أي إثبات شخصية، وتم تحرير محضر، وأحيل إلى النيابة التي تولت التحقيقات

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا:

الاكتر شيوعا