أخر الأخبار

10/recentpost

9/30/2018

تأثيرات خفية




نعلم جميعا ان هناك قانونا في الفزياء يقول ان لكل فعل رد فعل مساوى له فى المقدار و مضاد له فى الاتجاه و لكن إذا تأملنا فيه نجد ان هذا القانون لا ينطبق دائما في الواقع لان هناك افعال بسيطة يكون لها مردو أقوى بكثير و العكس فالأفعال تختلف في تأثيرها وفقا لمعايير مختلفة، فهناك كلمات كاللكمات قد يكون تأثيرها في النفس أشد من العقاب الجسدي و من الممكن أن تكون أشبه اشبه بطلق النار تقتل متلقيها، و الدليل على ذلك استخدام بعض الدول للحروب النفسية التى تستخدمها لتغيير مسار الدول الاخرى او تحطيم دولة اخرى بدون استخدام اسلحة او جنود عن طريق نشر أفكار وعقائد او حتى 
كلمات و هكذا تكون قد بلغت ما تريد دون عناء الحروب أو خسارة أرواح
و أبسط هذة الأمثلة هو تأثير القوى الناعمة على المجتمع بأكمله من سلوكيات أو عادات

 شرائية بمجرد الاعمال الدرامية أو اعلان جذاب أو به شخصية محبوبة
أما في مصر فبمجرد زيارة مسؤول أو محافظ لمكان أو مصلحة نجد أن كل شئ اصبح على ما يرام و انضبط كل شئ و تم اصلاح كل الاتلافات، حتى ان كان هذا الوضع ظاهريا أو مؤقتا أثناء تواجد هذا المسؤول، لكن في الحقيقة ان هذا تأثير سلبي لانه به تكتم على السلبيات و اخفاء الحقائق وبذلك لم نستطيع اصلاح اى شئ .
و من هنا يجب علينا قبل اصدار أى قول أو فعل نفحص حيدا نتائجها و مدى تأثيرها و عمقها فنحن نؤثر و نتأثر بكل أمر حولنا حتى و إن كان بدرجات متفاوتة.


بقلم ماريان عزيز


شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا:

الاكتر شيوعا