أخر الأخبار

10/recentpost

6/16/2018

عاجل و بالارقام .. قناة السويس تحقق أعلى عائد فى تاريخها التفاصيل كاملة



بالارقام قناة السويس تحقق أعلى عائد فى تاريخها        
  
صرح الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس ورئيس الهيئة الإقتصادية العامة لمنطقة القناة، بأن قناة السويس حققت هذا العام أعلى الإيرادات في تاريخها حيث حقق العام المالي 2017/2018 إيرادا غير مسبوق بلغ 5.585 مليار دولار مقابل 5.008 مليار دولار خلال العام المالى السابق بزيادة 576.9 مليون دولار بنسبة زيادة 11.5%. وأضاف مميش
، أن شهر مايو 2018 حقق طفرة فى الإيرادات بلغت 503.1 مليون دولار مقابل 439.7 مليون دولار خلال نفس الشهر من العام الماضي 2017 بزيادة 63.3 مليون دولار بنسبة 14.3%، كما سجلت حركة الملاحة زيادة 8.2% في أعداد السفن العابرة للقناة خلال مايو 2018 بعبور 1605 سفينة مقارنة بشهر مايو 2017 الذي سجل عبور 1484 سفينة. وقد سجلت الحمولات الصافية خلال مايو 2018 زيادة قدرها 12.4% حيث عبر القناة 99.2 مليون طن مقابل 88.3 مليون طن في مايو 2017.   كما سجلت حركة الملاحة فى الفترة من يناير حتى مايو 2018 زيادة كبيرة في العائدات بالدولار، حيث بلغت العائدات خلالها 2.334 مليار دولار مقابل 2.063 مليار دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي بزيادة بلغت 270 مليون دولار بنسبة 13.1%.    وشهد الفريق مهاب مميش
 اليوم السبت، عبور أكبر حفار بترولي ATILITY LIVING QUARTER يعبر محمولا على سفينة عملاقة ذات مواصفات خاصة وهى السفينة المالطية العملاقة BLUE MARLIN  خلال قناة السويس الجديدة قادمة من سنغافورة متجهة إلى المملكة المتحدة.   ووجه مميش بتقديم كافة التسهيلات والدعم الفني لعبور هذا الحفار العملاق الذي يبلغ إرتفاعه 65 مترا، وقد سددت السفينة رسوما قدرها 820 ألف دولار. وقد أدى عبور الحفار من قناة السويس الجديدة إلى توفير زمن العبور ليصل إلى 11 ساعة بدلا من عبوره في 22 ساعة، حيث عبر الحفار محمولا بدلا من عبوره بالطريقة التقليدية مقطورا.
   وأضاف أن قناة السويس تحصد ثمار القناة الجديدة والسياسات التسويقية الناجحة حيث شهدت حركة الملاحة بالقناة اليوم عبور 14 سفينة عملاقة تتجاوز حمولاتها 150 ألف طن لكل سفينة لأول مرة في تاريخ القناة. وقد وجه مميش التحية لمرشدي هيئة قناة السويس ورجالها الشرفاء على ما يقدمونه من جهد لخدمة حركة التجارة العالمية.   وشدد الفريق مميش على أن الأرقام القياسية التى تسجلها حركة الملاحة بالقناة في أعداد وحمولات السفن العابرة تُعد مؤشراً هاماً يعكس أهمية مشروع قناة السويس الجديدة فى رفع تصنيف القناة و زيادة الطاقة العددية والاستيعابية وتقليل ساعات الانتظار والعبور، وهوما يعززمن نجاح مشروع التنمية الواعد بمنطقة القناة، الذي يمضي بخطى ثابتة في ظل اهتمام السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي بتعظيم الاستفادة من الموقع الجغرافي الفريد للقناة، وحجم البضائع الضخم الذى يتجاوز المليار طن سنوياً  بإقامة مناطق صناعية ولوجيستية قادرة على جذب أنظار المستثمرين وتوفير فرص عمل للشباب المصرى الواعد.


هذا الخبر منقول من : الأقباط متحدون

شارك المقالة عبر:

7777

اترك تعليقا:

الاكتر شيوعا