أخر الأخبار

10/recentpost

6/16/2018

بيان عاجل وتحذير شديد اللهجه من وزاره الداخليه . . كل شاب يقول هذه الكلمه حتى وان كان بدون قصد سيكون هذا عقابه والذى سيصل الى الحبس لمده سبع سنوات



بيان عاجل وتحذير شديد اللهجه من وزاره الداخليه . . كل شاب يقول هذه الكلمه حتى وان كان بدون قصد سيكون هذا عقابه والذى سيصل الى الحبس لمده سبع سنوات

بيان عاجل وتحذير شديد اللهجه من وزاره الداخليه . . كل شاب يقول هذه الكلمه حتى وان كان بدون قصد سيكون هذا عقابه والذى سيصل الى الحبس لمده سبع سنوات
أمل فرج
حوادث التحرش لم تكن موجودة قبل عدة سنوات، لكنها ظهرت مؤخراً خاصة بعد ثورة 25 يناير، حتى أصبحت أعيادنا مرتبطة بجرائم التحرش، حيث يستغل المتحرشون الزحام بمحيط دور السينما والحدائق العامة لمزاولة جرائمهم، ويجدون من الزحام بيئة خصبة لممارسة إجرامهم.
وزارة الداخلية لم تقف مكتوفة الأيدى أمام هذه الجريمة المستحدثة التى أطلت برأسها على المشهد، بعد اختفاء ثقافة “العيب”، وتردى منظومة الأخلاق والقيم في كثير من المنازل.

واستحدثت وزارة الداخلية قسم مكافحة العنف ضد المرأة في مايو 2013 بموجب القرار رقم 2285 لسنة 2013، بسبب زيادة جرائم العنف والتحرش ضد المرأة، وهو الأمر الذى دفع الوزارة إلى إنشاء كيان يحمل اسم مكافحة العنف ضد المرأة، وأهم ما ركز عليه القرار أن يتم الاعتماد فى إنشاء هذه الإدارة على عنصر الشرطة النسائية.
وتم إنشاء القسم بوجود سيدات يحملن رُتب “عقيد ومقدم، ورائد ونقيب”، حصلن على فرق تدريبية فى الخارج لاكتساب خبرات فى مجال مكافحة العنف ضد المرأة، ولا يتوقف دورها عند هذا الحد، وإنما تعمل فى محورين، أولهما التوعية عن طريق منع الجريمة قبل وقوعها من الأساس، من خلال إقامة الندوات والفاعليات مع جهات رسمية ومنظمات المجتمع المدنى لتوعية السيدات بكيفية الحفاظ على أنفسهن من التحرش وجرائم العنف الأسرى، وتقدم النصائح باستمرار بسرعة تقديم البلاغات للجهات المعنية، وثانيا، العمل على تقديم الدعم النفسى والمعنوى للضحايا بعد وقوع الجرائم، وزيارتهن والعمل على إعادتهن للعمل والمجتمع بشكل طبيعى وعدم التأثر بالحادث.

القانون تصدى بقوة للمتحرشين أيضاً، حيث تصل عقوبة المعاكسة اللفظية إلى سنة حبس، بمعنى أن الأشخاص الذين يعاكسون الفتيات بألفاظ على شاكلة “يا مزة”، إذا حررت الفتاة ضدهم بلاغاً وأثبت ذلك فعلياً، قد تصل العقوبة للسجن سنة، ومن 5 إلى 7 سنوات لجرائم هتك العرض، والتحرش الجنسي.
ولكن بعيداً عن الملاحقات الأمنية والقانونية، حتى لا تتعرض الفتاة للتحرش، يجب عليها أن تلتزم بالوصايا الأمنية العشر، وأبرزها عدم السير فى الطرق المظلمة، وتجنب الأماكن المزدحمة قدر الإمكان، فضلاً عن سير الفتيات بمجموعات أفضل من سير الفتاة بمفردها، والبعد عن ارتداء الملابس المثيرة.

وينصح للفتاة التى تستقل سيارة تاكسى، إذا كانت بمفردها، أن تجلس فى المقعد الخلفى حتى لا تعطى الفرصة للسائق أن يطمع فيها، ويجب على الفتاة سرعة الإبلاغ حال تعرضها للتحرش، والتعامل بقوة مع المتحرش وعدم شعور الفتاة بأنها مخلوق ضعيف، والاستعانة بالمواطنين فى الشارع لمساعدة الفتاة فى ضبط المتحرش، والالتزام بالأماكن المخصصة للسيدات فى المواصلات أو الطوابير، والاتصال بأرقام “0112697722، 0112677333، 0112697744” للإبلاغ عن المتحرش.
نقلا عن اهرام كندي

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا:

الاكتر شيوعا