أخر الأخبار

10/recentpost

5/20/2018

عاجل بوسبيحة : هذا موقف قبائل فزان من قرار السراج بتشكيل لواء عسكري لتأمين الجنوب



بوسبيحة : هذا موقف قبائل فزان من قرار السراج بتشكيل لواء عسكري لتأمين الجنوب

أرجع رئيس المجلس الاعلى لقبائل فزان علي بو سبيحة رفضه الدعوة المقدمة من رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج لعقد إجتماع معهم بطرابلس إلى أن قبول هذه الدعوة خارج المنطقة الجنوبية تعد نوع من الإهانة خاصة بعد مرور 3 أشهر من الإقتتال بسبها.

بو سبيحة أكد خلال مداخلة عبر برنامج “live” الذي يذاع على قناة “218” أمس السبت تابعتها صحيفة المرصد على أن السراج لم يقدم أي شيء لفزان ولم يجري أي زياره لها سوى مرة واحدة حين رافق شركة”آنكا” التركية بزيارة لمحطة كهرباء اوباري.
وعن رأيه بالقرار الصادر عن السراج بشأن تشكيل قوة عسكرية قوامها لواء لتأمين المنطقة الجنوبية قال:”هذا مؤشر أن السراج قراره ليس بيده لأنه قبل صدور القرار إجتمع مع أعيان من فزان وتم مناقشة الناحية الأمنية والتأكيد على أنه لن يقوم ببعث قوة أمنية للمنطقة لتجنب حصول تقاطع بين المنطقة وبين المشير حفتر لنتفاجئ عقبها بيوم بإصدار هذا القرار”.

ويرى أن أهالي المنطقة الجنوبية غير قادرين حالياً على حل الأزمة الحالية التي تواجههم لأن المشهد بحاجة إلى قوة عسكرية مهنية ليس كالقوات التي يشكلها السراج، لافتاً إلى أن القوات التي يشكلها جميعها من المليشيات سبق وإن تواجدت بالجنوب دون تقديمها أي شيء على أرض الواقع سوى سرقة كل ما هو موجود من الشركات والمصانع وتحويلها لمدينة مصراتة.
رئيس المجلس الأعلى لقبائل فزان أشار إلى أن الصراع على منطقة الجنوب مؤخراً كان خفي وأصبح ظاهرياً للجميع عقب صدور قرار السراج، معتبراً أن الخاسر والضحية الوحيدة من صراع الحكومات الحالي هو المواطن.

أرجع رئيس المجلس الاعلى لقبائل فزان علي بو سبيحة رفضه الدعوة المقدمة من رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج لعقد إجتماع معهم بطرابلس إلى أن قبول هذه الدعوة خارج المنطقة الجنوبية تعد نوع من الإهانة خاصة بعد مرور 3 أشهر من الإقتتال بسبها.
بو سبيحة أكد خلال مداخلة عبر برنامج “live” الذي يذاع على قناة “218” أمس السبت تابعتها صحيفة المرصد على أن السراج لم يقدم أي شيء لفزان ولم يجري أي زياره لها سوى مرة واحدة حين رافق شركة”آنكا” التركية بزيارة لمحطة كهرباء اوباري.

وعن رأيه بالقرار الصادر عن السراج بشأن تشكيل قوة عسكرية قوامها لواء لتأمين المنطقة الجنوبية قال:”هذا مؤشر أن السراج قراره ليس بيده لأنه قبل صدور القرار إجتمع مع أعيان من فزان وتم مناقشة الناحية الأمنية والتأكيد على أنه لن يقوم ببعث قوة أمنية للمنطقة لتجنب حصول تقاطع بين المنطقة وبين المشير حفتر لنتفاجئ عقبها بيوم بإصدار هذا القرار”.
 
ويرى أن أهالي المنطقة الجنوبية غير قادرين حالياً على حل الأزمة الحالية التي تواجههم لأن المشهد بحاجة إلى قوة عسكرية مهنية ليس كالقوات التي يشكلها السراج، لافتاً إلى أن القوات التي يشكلها جميعها من المليشيات سبق وإن تواجدت بالجنوب دون تقديمها أي شيء على أرض الواقع سوى سرقة كل ما هو موجود من الشركات والمصانع وتحويلها لمدينة مصراتة.

رئيس المجلس الأعلى لقبائل فزان أشار إلى أن الصراع على منطقة الجنوب مؤخراً كان خفي وأصبح ظاهرياً للجميع عقب صدور قرار السراج، معتبراً أن الخاسر والضحية الوحيدة من صراع الحكومات الحالي هو المواطن.

المصدر صحيفة المرصد

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا:

الاكتر شيوعا